«فوبيا الحقن» قد تتطلب علاجا نفسيا

«فوبيا الحقن» قد تتطلب علاجا نفسيا

الثلاثاء ٠٢ / ٠٢ / ٢٠٢١
قال المعالج النفسي الألماني إينو ماس إن الأشخاص الذين يعانون خوفًا خاصًّا من الحصول على حقنة، تظهر عليهم أعراض توتر نموذجية مثل الرعشة، بالإضافة إلى أفكار سلبية مسبقة، مرجعًا السبب في ذلك إلى زيادة في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب قبل غرس الحقنة في جسدهم.

وأضاف: أحيانًا هذا الخوف «فوبيا»، غالبًا ما يؤدي إلى نوبات إغماء ناتجة عن الخوف من الشعور بالإحراج أو الخزي من الموقف، ويمكن أن يساعد التحدث مع الطبيب على انفراد بشأن تلك المخاوف قبل تلقي الحقنة.


وقال: إن الطبيب إذا لم يتمكن من مساعدته يفكر في الذهاب إلى معالج نفسي، مؤكدًا أنها مشكلة جادة؛ نظرًا إلى أن الخوف من أخذ الحقن يمكن أن يكون له عواقب حقيقية عندما لا يذهب الشخص إلى الفحوصات الوقائية أو تناول اللقاحات.
المزيد من المقالات
x