ولفرهامبتون يوقف قطار انتصارات أرسنال

ولفرهامبتون يوقف قطار انتصارات أرسنال

الأربعاء ٠٣ / ٠٢ / ٢٠٢١
أكمل أرسنال مباراته بتسعة لاعبين لتنتهي سلسلته المبهرة بخسارة 2-1 من ولفرهامبتون واندرارز في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم تحت أمطار غزيرة بملعب مولينو اليوم الثلاثاء.

وسدد جواو موتينيو كرة ساحرة بعد وقت قصير من بداية الشوط الثاني ليمنح ولفرهامبتون أول انتصار بعد ثماني مباريات دون فوز.


لكن أرسنال يتحمل اللوم وحده في توقف سلسلة مميزة من سبع مباريات دون خسارة في الدوري.

وكان يجب على أرسنال أن يتقدم بأكثر من هدف حين هيمن تماما في الشوط الأول ووضع نيكولا بيبي الزوار في المقدمة في الدقيقة 32.

لكن المباراة انقلبت رأسا على عقب قبل ثوان من نهاية الشوط الأول بعد طرد المدافع ديفيد لويز لعرقلة ويليان جوزيه ونفذ روبن نيفيز ركلة جزاء ليدرك التعادل.

وبعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني انتزع موتينيو التقدم لولفرهامبتون بتسديدة مذهلة من مسافة بعيدة وازداد وضع أرسنال سوءا بعد طرد الحارس بيرند لينو للمس الكرة بيده بتهور خارج منطقة الجزاء.

واضطر أرسنال لخوض آخر 20 دقيقة بتسعة لاعبين لكنه لم يسقط في ورطة أكبر حيث بدا أن ولفرهامبتون لم يصدق حظه الرائع ليحقق انتصارين أمام أرسنال في الدوري هذا الموسم لأول مرة خلال 42 عاما.

وتركت الهزيمة فريق المدرب ميكيل أرتيتا في المركز العاشر برصيد 31 نقطة من 22 مباراة متقدما بخمس نقاط على ولفرهامبتون صاحب المركز 13.

وكان يمكن أن يسجل بوكايو ساكا ثلاثية لأرسنال في أول عشر دقائق لكنه سدد في القائم ثم منعه الحارس روي باتريسيو من التسجيل.

وفي المحاولة الثالثة تفوق ساكا على باتريسيو في الدقيقة العاشرة ليهز الشباك لكن نظام حكم الفيديو المساعد احتسب تسللا على زميله ألكسندر لاكازيت.

ولم يكن تقدم أرسنال مفاجأة حين توغل بيبي من اليسار وتجاوز مدافعين ثم سدد ببراعة في شباك باتريسيو.

وربما كان ولفرهامبتون سيرضى بالتأخر بهدف واحد قبل الاستراحة لكنه حصل على هدية كبيرة.

ففي هجمة نادرة مرر دانييل بودينسي كرة في توقيت مثالي إلى جوزيه في أول مباراة له بملعب ولفرهامبتون لينفرد بالحارس لينو لكن لويز اصطدم بكاحله من الخلف ليسقطه أرضا.

وطُرد لويز غير المحظوظ بعد تسببه في ركلة جزاء نفذها نيفيز بتوجيه الكرة أعلى شباك لينو.

وضحى أرسنال بالمهاجم لاكازيت بين الشوطين ليعتمد على المدافع جابرييل لكنه تلقى صدمة في الدقيقة 49 حين سدد المخضرم موتينيو من مسافة 30 مترا وارتطمت الكرة بالقائم قبل أن تسكن الشباك.

واستخدم لينو يديه بطريقة غير مفهومة لإبعاد كرة طويلة خارج منطقة الجزاء وبعد طرده صارت مهمة أرسنال مستحيلة.

المزيد من المقالات
x