ضبط 51.5 طن حطب محلي بالجبيل والقطيف

«البيئة»: الحملات التفتيشية مستمرة لوقف تدهور الغطاء النباتي

ضبط 51.5 طن حطب محلي بالجبيل والقطيف

ضبط فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية 51.5 طن من الحطب المحلي خلال حملات تفتيشية على أماكن بيع الحطب المحلي بمحافظتي الجبيل والقطيف.

حملات مكثفة


وأوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري أن الحملة شملت محافظة الجبيل البلد، والصناعية، ومركز جوسمين، والفاضلي، والهداء، وأسفرت هذه الحملة عن ضبط 10 مخالفات، تمت خلالها مصادرة أكثر من 600 حزمة حطب، والتي تعادل أكثر من طن ونصف الطن من الحطب المحلي «سمر وارطى».

جولات ميدانية

وبيّن م. المطيري أن فرع الوزارة ممثلًا بمكتب محافظة القطيف، وبالتعاون مع الجهات الأمنية «الضبط الإداري بشرطة المحافظة»، وبلدية صفوى، وفرع وزارة التجارة بالمنطقة، صادر 50 طنًا من الحطب المحلي «السمر، والطلح، والقرض، وكوناكاربس»، مؤكدًا أن الحملات التفتيشية، والجولات الميدانية مستمرة طوال العام، لوقف تدهور الغطاء النباتي، وتحقيق التنمية المستدامة للمراعي، والغابات الطبيعية بالمملكة.

جهود توعوية

ولفت إلى أن الحملات تأتي ضمن الخطوات التي تنفذها الوزارة للحد من ظاهرة الاحتطاب، والتي ساهمت بجانب الحملات التوعوية والأنظمة التي سنّتها الوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية، في تنامي الوعي المجتمعي بضرورة المحافظة على البيئة والحد من الاحتطاب وإعادة زراعة الأشجار في بيئتها، ودعم حملة «لنجعلها خضراء» التي نفذتها الوزارة بمناطق المملكة.

تنمية مستدامة

وأشار إلى أن دور الوزارة هو المحافظة على التنمية المستدامة للأراضي والمراعي والغابات، من خلال التصدي لعمليات الاحتطاب الجائر، بالتعاون مع الإدارات الحكومية المختلفة؛ لإحكام الرقابة على مزاولة الاحتطاب، ومخالفة مَن يقوم بذلك، وذلك للحد من تدهور وتدمير الغطاء النباتي، وانقراض بعض الأنواع النادرة من الأشجار، وحدوث خلل في التوازن البيئي.

وحث الجميع على الاستعاضة عن الحطب المحلي بالحطب المستورد الذي تشجع الوزارة على دعم استيراده وسعت لاستصدار الأمر السامي القاضي بإعفاء الحطب والفحم المستوردين من الرسوم الجمركية.
المزيد من المقالات
x