"المالية" تطلق النسخة الثانية من برنامج سفراء الميزانية

"المالية" تطلق النسخة الثانية من برنامج سفراء الميزانية

الثلاثاء ٠٢ / ٠٢ / ٢٠٢١
أطلقت وزارة الماليّة برنامج سفراء الميزانية في نسخته الثانية، بحضور رئيس اللجنة التوجيهية بوزارة المالية عبدالعزيز الفريح، الأحد الماضي، في مقر الأكاديمية المالية بالرياض، فيما يٌعد البرنامج أحد مشاريع مبادرة تمكين الجهات الحكومية من استدامة الأداء المالي، ويهدف إلى تمكين الجهات الحكومية من خلال تطوير 150 متخصصًا ومتخصصة في مجالات المالية العامة تم اختيارهم بناءً على معايير منهجية من بين أكثر من 450 مرشحاً من 18 جهة حكومية مستهدفة، ويأتي ذلك بعد نجاح النسخة الأولى من البرنامج التي أطلقتها وزارة المالية داخلياً.

وأكد الفريح أن وزارة المالية تعمل خلال هذه المرحلة الاستثنائية التي تشهدها المملكة في إطار تحقيق برامج رؤية 2030، لتمكين الوزارات والهيئات الحكومية من تنفيذ مشاريعها ومبادراتها، وهو ما تعكسه مستهدفات البرنامج الذي يسعى لتعزيز المهارات المالية اللازمة لدى المشاركين والمشاركات لرفع مستوى التخطيط المالي وإدارة الميزانية بفاعلية، بالإضافة إلى تطوير المهارات الشخصية ومهارات استخدام الممكنات التقنية التي تساهم بالارتقاء بمستوى أعمالهم.


وأشار إلى أن رحلة التحول الرقمي التي بدأتها الوزارة منذ العام 2017م، ممثلةً بإحدى مبادراتها منصة "اعتماد" الرقمية والتي ساهمت في رفع كفاءة عملية إعداد الميزانية العامة للدولة، وتعزيز استمرارية الأعمال خلال جائحة كورونا.

وشدد وكيل وزارة المالية للميزانية العامة المكلف هيثم الطريف على أهمية تطوير القدرات المالية المتخصصة في الجهات الحكومية باعتبارها رافدًا قويًا للمملكة في رحلتها لتحقيق أداء مالي مستدام، والذي يعدّ خطوة مهمّة في اتجاه تحقيق مستهدفات رؤية 2030 الطموحة، مشيراً إلى أن برنامج سفراء الميزانية تمّ تصميمه بناءً على أفضل الممارسات المحلية والعالمية، إذ تعاون العديد من خبراء المالية العامة والتطوير المهني بقيادة وزارة المالية لتقديم تجربة تعليمية ثرية.

وأضاف أن البرنامج يتيح الفرصة للمشاركين لتوسيع شبكة علاقاتهم المهنية في مجال المالية العامة، إذ سيعملون جنبًا إلى جنب مع عدد من المشاركين والمشاركات الذين ينتمون لعدة جهات حكومية تحت إشراف قادة وممثلين من وزارة المالية وخبراء الميزانية من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وقال مدير عام الأكاديمية المالية مانع آل خمسان إن برنامج سفراء الميزانية يسعى لتحقيق أقصى استفادة للمشاركين في هذا البرنامج، والذي سيشكل نقطة انطلاقة جديدة في مسيرتهم المهنية.

وبين آل خمسان أن الأكاديمية المالية أخذت على عاتقها منذ تأسيسها كإحدى مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي ،العمل على دعم وتطوير العاملين في القطاع المالي من خلال توفير حلول وتقنيات مبتكرة وفعالة لتنمية الكوادر البشرية في المؤسسات المالية.

الجدير بالذكر أن سفراء الميزانية في نسخته الثانية يُعتبر برنامجاً تنافسياً، إذ سيخضع المتدربون إلى برنامج لتنمية مهارات إعداد وتنفيذ الميزانية، وتعزيز المهارات التقنية والشخصية لمدّة 3 أسابيع في مقر الأكاديمية المالية بالرياض، وأسبوع تدريب على رأس العمل في مقر وزارة المالية، وتجري بعد ذلك اختبارات التخرج لقياس أداء المتدربين، وسيتم اختيار أفضل 50 متدرب للترشح لبرنامج تدريب المدربين ودورة متخصصة مع البنك الدولي، وذلك ليتم تزويدهم بالمهارات اللازمة لقيادة التغيير في جهاتهم الحكومية، ويتبع ذلك في الفترات القادمة عدداً من البرامج التدريبية التطويرية في المجال المالي والتي يقودها مركز المهارات المالية في وزارة المالية.
المزيد من المقالات
x