«توكلنا» يعالج «تراخي» سوق الخضار المركزي

«توكلنا» يعالج «تراخي» سوق الخضار المركزي

أكد مواطنون أهمية الالتزام بتفعيل تطبيق «توكلنا» ضمن سلسلة الإجراءات التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما اشتكوا من وجود تراخ في تطبيق الاحترازات بسوق الخضار المركزي، وغياب الرقابة وسط تزاحم من المستهلكين وخصوصا وقت الحراج. مطالبين الجهات المسؤولة بالقيام بواجباتها حماية للمجتمع.

أكد المواطن أحمد العاطفي أهمية حملة تفعيل تطبيق «توكلنا» للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد بجميع المجمعات والأسواق مثل المطاعم والمقاهي، لافتا إلى أن سوق الخضار المركزي يعاني من العشوائية والتزاحم وإهمال الإجراءات الاحترازية، وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات. وأضاف: إن مثل تلك الحملات فوائدها جمة وتعتبر أحد الحلول المهمة للقضاء على تفشي الفيروس، كما أنها ستساعد في تقليل الإصابات ونشر الوعي بين جميع أفراد المجتمع وأطيافه، مبينا أن الحملة تحتاج لجهود توعوية وإرشادية أكبر ولا يكفي نشرها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبا بإرسال رسائل من قبل وزارة الصحة لكي تصل إلى الجميع ويكون لديهم دراية ولكيلا يتفاجأوا عند ذهابهم إلى أحد المجمعات أو الأماكن المستهدفة من الحملة.


وأوضح المواطن مسعود القحطاني أن تفعيل تطبيق «توكلنا» لدى الدخول إلى الأسواق يعتبر خطوة مهمة ومميزة، ويجب على الجميع دعمها من خلال الالتزام بها، مبينا أن الغالبية أصبح لديهم وعي كبير ومثل تلك الحملات تعزز من الوعي وتساهم في إيصاله إلى أكبر شريحة من أفراد المجتمع. لافتا إلى وجود فوضى بسوق الخضار المركزي خصوصا وقت الحراج، وخصوصا من قبل العمالة الأجنبية غير الملتزمة بتطبيق الاحترازات، في ظل غياب الرقابة، مشددا على ضرورة إيجاد حل للحراج بسوق الخضار وتنظيم عملية البيع فيه ومراقبة تطبيق الإجراءات الاحترازية فيه.

وأضاف المواطن أحمد المهنا: إن تطبيق «توكلنا» إضافة لسلسلة من التطبيقات التي تعد المملكة رائدة فيها للحد من انتشار فيروس كورونا، مطالبا بتكثيف الحملات الإرشادية والتوعوية، لأن الكثير من الناس يتفاجأون عند قدومهم للأسواق بالحملة، وبأنهم ليسوا على علم أو دراية عن التطبيق. مضيفا أنه على ثقة بأن وزارة الصحة والجهات المسؤولة لم تفرض هذا الأمر إلا بعد دراسة مدى فوائده في المساعدة للقضاء على الجائحة. مضيفا: إنه يجب على الجميع التعاون واستشعار المسؤولية والالتزام بالإجراءات الاحترازية لينعم الجميع ببيئة صحية خالية من الفيروسات.
المزيد من المقالات
x