400 مراقب للإجراءات الاحترازية بالحرم المكي

400 مراقب للإجراءات الاحترازية بالحرم المكي

كثف أفراد حراسات الأمن المدني بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا، من خلال ما يزيد على 400 فرد، يعملون وفق منهجية واضحة، تضع سلامة ملايين القاصدين نصب أعينهم، التي اعتادت على تفحص جنبات المسجد الحرام ورصد أي حالات طارئة، تعكر صفو مرتاديه.

وأكد مدير عام الإدارة العامة للأمن والسلامة فايز الحارثي، أن جميع عمليات الأمن والسلامة داخل المسجد الحرام والمرافق الخارجية التابعة له، والمبنى الرئيسي للرئاسة، تضمن تنفيذ متطلبات الأمن والسلامة في المواقع على صورتها المثلى، والحفاظ على سلامة وأمن قاصديها وموظفيها وممتلكاتها، والمحافظة على تطبيق الإجراءات الاحترازية، وقياس درجات الحرارة، مؤكدا أن الكوادر الأمنية مدربة على كيفية تطبيق الإجراءات الاحترازية بمهنية عالية، داخل المسجد الحرام والمبنى الرئيسي والمرافق الخارجية التي يصل عددها إلى 15 مقرا ومرفقا مهما وحيويا تخدم المسجد الحرام وقاصديه.


وأضاف الحارثي، أن المقرات تتضمن مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، ومعرض عمارة الحرمين الشريفين، ومكتبة الحرم المكي الشريف، ومحطة الكهرباء الاحتياطية بكدي، وخزان ملكان الخاص بتغذية دورات مياه المسجد الحرام، وخزان ماء زمزم بكدي، وغيرها، موضحا أن تلك المواقع مدعمة بـ 191 حارسا مدنيا يشاركون في حفظ الأمن داخلها، ومتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية.

وأوضح أن أفراد الأمن خلال هذه الفترة ينفذون متطلبات الإجراءات الاحترازية للجائحة العالمية، بين منع دخول أي شخص لأي مبنى تابع للرئاسة دون كمامة وقياس درجة الحرارة، ورصد أي تجمع لا يحقق متطلبات التباعد الاجتماعي وغيرها من متطلبات مكافحة العدوى، مستعينين في ذلك بعدد من الأجهزة والأدوات التي تم استحداثها بدعم مباشر من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن السديس، كأدوات وأجهزة قياس درجات الحرارة، والكاميرات الحرارية، وكاميرات المراقبة الموزعة داخل وخارج المواقع.

وأشار الحارثي إلى أن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام شدد على تطبيق الإجراءات الاحترازية وعدم التهاون مع جميع منسوبي ومنسوبات الرئاسة العامة وقاصدي وزوار المسجد الحرام، وتكثيف الجولات الميدانية، داخل المكاتب وخارجها، لضمان سلامة الجميع ولإنجاح جهود الحكومة الرشيدة -حفظها الله- التي اتخذتها للمحافظة على سلامة الجميع.
المزيد من المقالات
x