النصر وليلة السوبر الممتعة !!

النصر وليلة السوبر الممتعة !!

الاثنين ٠١ / ٠٢ / ٢٠٢١
النصر قصة قصيرة في أشهر قليلة، بدأ موسمه بأداء باهت ومستوى سيئ جعله في مركز متأخر مركز لا يليق بالعالمي، فسخر وتهكم منه من لا يحبه، رغم أن النصر كان أكثر وأفضل فريق مستعد للموسم الرياضي الحالي بدعم مالي كبير وصفقات من كل حدب وصوب ومع ذلك فوجئت الجماهير الرياضية عامة وجماهير النصر خاصة بأداء ومستوى عكس كل التوقعات والطموحات لعشاقه؟

فلذلك يعد الفكر والتخطيط الاستراتيجي الصحيح في عالم المستديرة قبل (المال والصفقات) فحينما يلحق المسؤولون في أي ناد بركب الإصلاحات فورا وتصحيح ما يمكن تصحيحه، تعد بحد ذاتها الخطوة الأولى للصواب وهذا ما عملت عليه إدارة النصر، فأعادت ترتيب البيت النصراوي من جديد بعد أن استغنت عن فيتوريا والذي عبث بالفريق كيفما شاء، وسلمت مهام الإشراف التدريبي للسيد هورفات والأسطورة حسين عبدالغني مديرا تنفيذيا، وهي بلا شك خطوة إيجابية تحسب لإدارة السويكت، فتاليا أصبح الفريق أكثر تنظيما وأقل أخطاء، فمن وجهة نظري الشخصية أن النصر كان يحتاج إلى بعض اللمسات البسيطة وتغيير بعض القناعات والتي كان متمسكا بها فيتوريا والمشرف السابق على الفريق، صحيح أن النصر ظلم تحكيميا في بعض مبارياته السابقة إبان إشراف المدرب المقال، ولكن هذا لا يعني أن العالمي كان في وضع جيد، فحدث التغيير وتغير حال الفريق وعاد الفارس لبوابة الانتصارات، وتحسن موقعه في سلم الترتيب وخاض لقاء السوبر وقلبه من حديد، وانتصر بثلاثية نظيفة، وقال لغريمه (يكفي ولا أزيد) نعم توهج العالمي في ليلة السوبر وقدم أجمل ما يحصل في عالم المستديرة، وأطفأ الهلال بخلطة هورفات والفتى الذهبي، وأيضا في سياق متصل بأحداث اللقاء حقيقة أعجبت جدا بأداء حكم اللقاء، والذي كان عادلا ومحقا في جل قراراته، حتى أن آفة الاعتراضات على الحكام والمتعارف عليها في مسابقاتنا المحلية لم نلمس لها أي أثر في سوبر قطبي العاصمة، لأن العدالة إذا حضرت فمتعة المباراة زادت وتجلت، فالشيء بالشيء يذكر، فالعالمي كسب السوبر وتبختر، وعاد من الباب الكبير برونقه الأصفر !!


Abdullahyaseen804@gmail.com
المزيد من المقالات
x