أمير الشرقية يدشن النسخة الثانية لمشروع «دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية»

أمير الشرقية يدشن النسخة الثانية لمشروع «دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية»

الاثنين ٠١ / ٠٢ / ٢٠٢١


• النسخة الأولى استفاد منها جهات عديدة في مختلف القطاعات الثلاثة بالمنطقة


• أهمية الدراسات البحثية الميدانية التي تستند على معايير علمية وبحثية حديثة


دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتبه اليوم، مشروع "دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية في المنطقة الشرقية" في نسختها الثانية.

واطلع سموه على الخطة التنفيذية لمشروع دراسة واقع المسؤولية الاجتماعية في المنطقة في نسختها الثانية , مؤكدا أهمية مثل هذه الدراسات البحثية الميدانية التي تستند على معايير علمية وبحثية حديثة، مشيداً بما حققته الدراسة في نسختها الأولى التي استفادت منها جهات عديدة في مختلف القطاعات الثلاثة بالمنطقة ومؤسسات المجتمع المدني.

وثمن سموه دعم جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل وغرفة الشرقية لتنفيذ الدراسة، عاداً المسؤولية الاجتماعية مجالاً مهماً في تطوير المجتمعات، وثقافة المسؤولية المجتمعية ليس لها زمان أو مكان محدد وستبقى ما بقي الإنسان والمكان ولن تنجح إلا بتظافر كافة الجهود.

من جهته أكد رئيس جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الدكتور عبدالله الربيش ، أهمية الدراسة الحالية وما ستمثله من قراءة للمستقبل ومعرفة المستجدات والمبادرات ومشاريع تنموية لإحداث التكامل المتوازن بين الدولة وقطاعات المجتمع المختلفة في إطار المسؤولية الاجتماعية، ومدى استيفاء الاحتياجات الوطنية وتلبية تطلعات القيادة والمجتمع في الرفاه الاجتماعي، منوهاً بالدعم الذي قدمه سمو أمير المنطقة الشرقية لتنفيذ الدراسة.

فيما أوضحت الأمين العام لمجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية لولوة الشمري، أن هذه الدراسة أتت بتوجيهات سمو الأميرة عبير بنت فيصل رئيسة أمناء مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية لتواكب رؤية المملكة 2030 في مساراتها التنموية نحو تحقيق الأمن الاجتماعي والاقتصادي في أنحاء المملكة والمنطقة الشرقية على وجه الخصوص، وستمكن جميع القطاعات والأفراد من الاستفادة منها لتمكين المسؤولية الاجتماعية ودفع عجلة التنمية.
المزيد من المقالات
x