سيارة خاصة وكراسي السلة والقوى وأدوات البوتشيا تنقصنا نحلم بمنشأة ونخطط لألعاب الكاراتيه والفروسية القرينيس: نادي الأحساء منافس قوي على كل البطولات كلمة رجال الأعمال ننتظرها لتحفيز اللاعبين الحماس سيستمر بجهود أعضاء الإدارة

مؤكدا إضافة العنصر النسائي قريبا في النادي

سيارة خاصة وكراسي السلة والقوى وأدوات البوتشيا تنقصنا نحلم بمنشأة ونخطط لألعاب الكاراتيه والفروسية القرينيس: نادي الأحساء منافس قوي على كل البطولات كلمة رجال الأعمال ننتظرها لتحفيز اللاعبين الحماس سيستمر بجهود أعضاء الإدارة

كشف رئيس مجلس إدارة نادي ذوي الإعاقة بالأحساء، خالد القرينيس، أن النادي يخطط لإضافة ألعاب أخرى منها: الرياضات النسائية في المستقبل القريب، وقال في حوار خاص إن النادي يعتبر من الأندية المميزة على مستوى المملكة، وقد حقق في السابق إنجازات عديدة، لكنه لا يتوقف عند هذا الحد؛ بل طموحاته أكبر ويسعى للتميز والإبهار والتفوق، مطالبا رجالات الأحساء ورجال الأعمال بالوقوف بجانب النادي.

كيف وجدتم نادي الأحساء بعد استلامه مؤخرًا؟


- بداية أشكر لكم هذه الاستضافة، وأحب أن أتقدم بالشكر الجزيل والعرفان الجميل لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، على دعمهما اللا محدود لأندية ذوي الإعاقة بالمملكة، وأثني بالشكر لسمو الأمير عبدالعزيز بن تركي وزير الرياضة، كذلك لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، وشكرًا من القلب لأميرنا المحبوب سمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، على دعمهم لنا ومتابعتهم للنادي.

وحقيقة وجدت النادي في أحسن حال، فقد كان للدكتور خليل بن إبراهيم الحويجي رئيس مجلس الإدارة السابق، بصمة واضحة هو وبقية أعضاء المجلس، وأنا وزملائي أعضاء المجلس الحالي نسعى إلى أن نبدأ من حيث انتهوا فنكمل المسيرة، وأسأل الله أن يعينني على خدمة هذه الفئة الغالية على قلوبنا.

ماذا يحتاج النادي؟

- احتياجات النادي كثيرة، وعلى رأس هذه الاحتياجات إيجاد منشأة رياضية متكاملة تلبي احتياجات اللاعبين من جميع النواحي، وهناك احتياجات أخرى، على سبيل المثال سيارة خاصة، والكراسي لكرة السلة، وكراسي ألعاب القوى، وأدوات لعبة البوتشيا، وبمشيئة الله تعالى إذا توفرت سيكون للنادي شأن أكبر.

كيف تم تشكيل مجلس الإدارة بالنادي؟

- تم تشكيل المجلس الحالي كأي مجلس يرغب في الترشيح، فيتم العرض على مجموعة من الزملاء لخدمة هذه الفئة الغالية علينا بشكل تطوعي، وتمت الموافقة وتقدمت بهذه القائمة وعُقدت الانتخابات وفزنا فيها ولله الحمد والمنة، حيث وُفقت في هذا المجلس بأعضاء عندهم حماس للعمل بالنادي.

هل أنت راضٍ عمّا حققه النادي حتى الآن؟

- كرئيس طموح للنادي لا يرضيني ما حققه النادي حتى الآن، ونطمح إلى تحقيق المزيد من الإنجازات والبطولات؛ من أجل أن نرضي محبي النادي ومتابعيه وداعميه، والحمد لله وحده أمكن إبراز معنويات هذه الفئة بين أفراد المجتمع، وحققت نتائج مشرفة يُرفع فيها علم المملكة في المحافل الدولية.

كيف يتم استقطاب اللاعبين للنادي؟

- عن طريق المدربين ذوي الخبرة في اكتشاف اللاعبين والإداريين، وبرامج ومعاهد التربية الخاصة، وعن طريق مراكز التأهيل والمراكز الخاصة بالمحافظة، والمشاركات في البرامج التي تقام في المحافظة لعرض إنجازات النادي بالمشاركة مع الجهات الأخرى.

هل ستتم إضافة ألعاب أخرى لألعاب النادي الحالية؟

- نعم، مثل الفروسية، والكاراتيه، ومشاركة العنصر النسائي.

كيف ترى الأجهزة الفنية والإدارية؟

- الجهاز الفني - متمثل في جميع المدربين والإداريين - مميز بقيادة الكابتن خالد العكاس، وكذلك الجهاز الإداري مميز بقيادة خالد بوسحة الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة، وعملهما محل تقدير الجميع ويشكران عليه، وهما من خيرة الأجهزة وبهما نفخر.

ما خططكم المستقبلية؟

- فعلاً لدينا خطط مستقبلية، ومنها التطوير الإداري وتنظيمه أكثر، وكذلك تطوير جميع الألعاب واللاعبين للمنافسة في الموسم القادم.

ماذا ينقص رياضة ذوي الإعاقة في المملكة؟

ـ ينقصها المنشآت الرياضية وكذلك الدعم المادي والمعنوي، وبمشيئة الله تعالى ستكون أفضل من السابق.

كيف ترى مدى منافسة نادي الأحساء على الألقاب؟

- نادي ذوي الإعاقة بالأحساء قوي ومنافس بقوة، والقادم أقوى إن شاء الله تعالى، وبفضل الله ثم وجود كوكبة النجوم والأجهزة الإدارية والفنية المميزة لدينا، سنكون في المقدمة ومنافسين في كل المحافل.

كلمة أخيرة تود قولها..

- أشكر الدكتور خليل الحويجي رئيس المجلس السابق، وبقية الزملاء في المجلس، على ما قدموه وبذلوه للنادي خلال الفترة الماضية، كذلك لا أنسى مدير مكتب وزارة الرياضة بالأحساء عبداللطيف العرادي، ودعمه وتوجيهه لنا فيما يعود على النادي بالفائدة، وكذلك مدير المدينة الرياضية سالم الراشد، لتعاونه مع النادي في تهيئة الصالة والملاعب لتدريب الألعاب، وكذلك بالمثل للأخ إبراهيم المبرزي.

وندائي إلى رجال الأعمال أن يلتفتوا للنادي ويدعموه؛ فهذه الفئة الغالية علينا تستحق الدعم، فدعمها له الأثر الكبير على نفسية هؤلاء والرفع من معنوياتهم وجعلهم أشخاصًا فاعلين ومشاركين ومنافسين على المستويين المحلي والعالمي، كذلك لا أنسى الذين أسسوا النادي عبدالعزيز بن ناصر الشعيبي وخالد بوسحة، فلهما منا جزيل الشكر والامتنان.
المزيد من المقالات
x