زعيم «تيجراي» السابق يتعهد بمواصلة قتال الحكومة الاتحادية

زعيم «تيجراي» السابق يتعهد بمواصلة قتال الحكومة الاتحادية

الاثنين ٠١ / ٠٢ / ٢٠٢١
تعهد الزعيم السابق لإقليم تيجراي الإثيوبي المضطرب بمواصلة القتال، المستمر منذ أشهر، مع الحكومة الاتحادية، وهو الصراع الذي أسفر عن مقتل الآلاف ونزوح مئات الآلاف.

ونقلت وكالة «بلومبرج» للأنباء عن جبريميكل ديبرتسيون الزعيم السابق لـ«الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي» القول في مقابلة هاتفية مسجلة تم بثها الليلة الماضية على قناة تليفزيونية على الإنترنت: «فليعلم أعداؤنا وأصدقاؤنا أننا لن نترك الأرض حتى النصر».


وهذه هي المرة الأولى في نحو شهرين التي يتحدث فيها علانية ديبرتسيون، المطلوب للحكومة بتهمة الإرهاب والخيانة.

وأعرب الآلاف من أنصار تيجراي عن ارتياحهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد هذه التصريحات.

وحث ديبرتسيون شعب تيجراي على مواصلة الكفاح «بتصميم أكبر وبدون انشقاقات داخلية»، واتهم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد والقوات الأمهرية والقوات الإريترية بالنهب واغتصاب النساء وقتل الشباب.

وكانت القوات الاتحادية قد دخلت الإقليم في الرابع من نوفمبر بزعم الرد على هجوم، وتمكنت من الإطاحة بالحزب الحاكم في الإقليم والمعارض لآبي منذ توليه السلطة في نيسان من عام 2018. ورغم إعلان الحكومة النصر في 28 نوفمبر، فإن القتال لا يزال مستمرًّا في تيجراي.
المزيد من المقالات
x