أطعمة «البيورين» قد تزيد مستويات «اليوريك» بالدم

خل التفاح والليمون يذيبان الحمض من الجسم

أطعمة «البيورين» قد تزيد مستويات «اليوريك» بالدم

الاثنين ٠١ / ٠٢ / ٢٠٢١
حمض اليوريك أو حمض البوليك، هو منتج نفايات طبيعي يخرج من الجسم بعد هضم الأطعمة الغنية بالبيورينات، وهي مركبات كيميائية تتكوّن من ذرات الكربون والنيتروجين وتتحلل داخل الجسم، ولكن كثرة تناول كميات كبيرة من الأطعمة الغنية بالبيورين قد يعجز الجسم عن هضمها، ويؤدي إلى زيادة مستويات حمض البوليك في الدم، ويترتب عليه الإصابة بالنقرس، لذلك لا بد من مراقبة عاداتك الغذائية جيدًا لتجنب حدوث ذلك.

عادات غذائية


ووفقًا لما ذكره موقع «timesofindia»، يجب على الأشخاص الذين يعانون مستويات عالية من حمض اليوريك توخي الحذر الشديد في عاداتهم الغذائية، من خلال تجنب تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالبيورين والدهون أيضًا، وعدم الإفراط في تناول المشروبات الغازية، ومراعاة شرب الكثير من الماء الذي قد يساعد الجسم في التخلص من حمض البوليك الزائد.

اللحوم والبقوليات

ينصح بتجنب بعض الأطعمة للحفاظ على مستويات حمض اليوريك بالجسم، مثل: تقليل استهلاك اللحوم الحمراء والعضوية والمفرومة، والمأكولات البحرية مثل: الماكريل والسردين وغيرهما، وتجنب تناول البقوليات رغم أنها غنية بالبروتين، ومصدر يمد الجسم بالطاقة، لكن يجب الامتناع عن تناولها إذا كنت تعاني زيادة مستويات حمض البوليك في الجسم، كما ينصح بتجنب تناول المشروبات المُحلاة بنسبة عالية من السكر.

أطعمة مهمة

هناك بعض الأطعمة المهمة للأشخاص الذين يعانون زيادة نسبة حمض اليوريك بالجسم، مثل: خل التفاح؛ حيث إنه مصدر رائع لعلاج زيادة حمض اليوريك بالجسم، لأنه يحتوي على حمض الماليك الذي يعمل على تكسير حمض اليوريك وإزالته، والتوت، إذ يساعد على تقليل حدة آلام المفاصل الناتجة عن ارتفاع مستويات حمض اليوريك بالجسم، وتناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل: الحبوب الكاملة التي تعمل على امتصاص حمض اليوريك الزائد في الدم وتديره بكفاءة، كما أن الليمون مصدر غني بحمض الستريك الذي يساعد على إذابة حمض اليوريك الزائد في الجسم.
المزيد من المقالات
x