هورفات.. سجل نظيف وبطولة

هورفات.. سجل نظيف وبطولة

الاحد ٣١ / ٠١ / ٢٠٢١
عندما أقالت إدارة النصر المدرب البرتغالي روي فيتوريا، بعد سلسلة من النتائج السلبية، لم يكن متاحًا أمامها في تلك اللحظة سوى مدرب درجة الشباب، الكرواتي ألين هورفات، حيث أُسندت له المهمة لإكمالها، وكان عند حسن الظن، إذ نجح في فترة قصيرة في ترتيب أوراق الفريق، وتفجير طاقات لاعبيه، فصعد به من المركز قبل الأخير إلى المركز السادس مسجلًا أربعة انتصارات أمام الفيصلي والعين والرائد والوحدة على الترتيب، وتعادل وحيد أمام الاتحاد، وهذه النتائج منحته جائزة أفضل مدرب في الدوري لشهر يناير.

ولم يحتج المدرب الذي أثبت كفاءته سوى شهر واحد؛ ليدوّن اسمه بحروف من ذهب عندما قاد فريقه للتتويج باللقب الذي سيكون له وقع إيجابي على مسيرته فيما تبقى من منافسات الموسم.


وعبّر هورفات عن سعادته بالفوز على الهلال والتتويج باللقب، وقال: «لم أحضر للنصر، لكي أعلّم لاعبين بقيمة بيتروس وحمد الله ومارنتينيز كيف يلعبون كرة القدم، فهم يعرفون ذلك جيدًا، ولديهم إمكانيات كبيرة، ولكن أتيتُ لكي أعيد إحياء الروح التي لديهم فقط، وإذا حضرت الروح والثقة في نفوس لاعبين كبار مثل هؤلاء، سيفوز النصر دائمًا».

جرافيك

النصر مع هورفات

6 مباريات

5 انتصارات

1 تعادل

14 هدفًا سجلها

4 أهداف استقبلها

3 شباك نظيفة
المزيد من المقالات
x