«صقر» يتألق في أولى حفلات «أوايسس الرياض» 2021

تهنئة فورية من «آل الشيخ».. و«لبيه والله يا الرياض» تبهر الجمهور

«صقر» يتألق في أولى حفلات «أوايسس الرياض» 2021

السبت ٣٠ / ٠١ / ٢٠٢١
بمتابعة وإشراف رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، انطلقت بصوت «صقر الأغنية الخليجية» رابح صقر في العاصمة السعودية الرياض، أولى حفلات «أوايسس الرياض» التي تقيمها الهيئة، وسيقام مع نهاية كل أسبوع حفل يحييه نخبة من ألمع نجوم الغناء السعودي والخليجي والعربي.

ورغم جمال الأجواء الشتوية الباردة التي تعيشها الرياض حاليًّا، لكن صوت وإحساس صقر الغناء ملأ المكان دفئًا وحيوية بين الحضور بأغاني ألبومه الجديد «مرحبًا» الذي صدر بداية العام الجاري، والذي لا تزال أصداؤه تتوالى حتى الآن.


واستمتع الجمهور بسماع أغنية «مرحبًا» من كلمات الشاعر واحد، وألحان سهم، لأول مرة على المسرح، كذلك أغنية «لبيه والله يا الرياض» التي كتبها تركي آل الشيخ ولحنها رابح، وغيرها من أحدث أغانيه، كما قدم عددًا من أعماله السابقة التي اشتهر بها.

وأبرز مفاجآت الحفل، الذي حضره عدد من كبار الشخصيات، والكثير من جمهور رابح، تمثَّل في تلقي صقر وهو على المسرح اتصالًا هاتفيًّا أسعده أمام الجمهور من تركي آل الشيخ، الذي بادر الصقر التحية بقوله: «أهلًا يا رابح.. كيف الحال؟»، ليجيب «صقر» مبتسمًا: «هلا يا بوناصر، إش هالمكان الجميل»، ويأتيه الرد: «إن شاء الله تكونوا مبسوطين والضيوف مبسوطين، والحمد لله في ظل قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد إن شاء الله من أفضل لأفضل»، وامتدح أبوناصر عود رابح وطلب منه غناء «لبيه والله يا الرياض» التي قدمها صقر في ألبومه الأخير «مرحبًا».

أيضًا امتدح المستشار تركي آل الشيخ الحفل الذي نظمته هيئة الترفيه، » معلقًا: «احنا جالسين نشوفكم لايف، والشغل ممتاز.. والإخراج رائع.. والمكان رائع كل هذا مع فنان كبير واستثنائي أنا حبيت أن يفتتح مسرح «أوايسس الرياض» بألبومه الجديد».

وفي تصريح خاص، أبدى صقر سعادته وحماسته لاختياره أول من يفتتح حفلات «أوايسس» والالتقاء بالجمهور الذي على حد قوله اشتاق إليه، ورافقته في الحفل الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو هاني فرحات، واستعد رابح للحفل بعقده عدة بروفات، لا سيما أنه الحفل الجماهيري الأول الذي يشدو فيه بأغاني ألبومه الجديد.

الجدير بالذكر أنه تم في جلسات «أوايسس الرياض» مراعاة وتطبيق الإجراءات الاحترازية بحسم في موقع الحفل، حيث مُنع حضور الأطفال «15 عامًا أو أقل»، كما تم منع الدخول من غير الكمامات، وقياس درجات الحرارة عند الدخول.

وسجل الحفل نجاحًا كبيرًا قبل بدايته عندما تم الإعلان عن نفاد جميع التذاكر، كما سجل الحفل نجاحه بعد نهايته أيضًا عندما تحول إلى «تريند» وأصبح حديث مواقع التواصل.
المزيد من المقالات
x