حياة «مزيفة» بالزهرة

حياة «مزيفة» بالزهرة

الجمعة ٢٩ / ٠١ / ٢٠٢١
أعلن أوليغ كورابلوف، نائب مدير معهد بحوث الفضاء، أن العلماء الروس، استنتجوا من تحليلهم لبيانات اكتشاف الفوسفين على كوكب الزهرة، بأنه تم الخلط بينه وبين ثاني أكسيد الكبريت.

وأشار كورابلوف في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أن علماء من الولايات المتحدة وبريطانيا أعلنوا في سبتمبر 2020 عن اكتشافهم غاز الفوسفين «غاز سام من دون لون» في الغلاف الجوي لكوكب الزهرة، الذي قد يكون من أصل بيولوجي. ولكن في أكتوبر أزيل المنشور العلمي حول هذا الاكتشاف من موقع مجمع التلسكوب اللاسلكي ALMA في تشيلي، وفي نهاية يناير 2021 أكد علماء جامعة واشنطن الأمريكية، أن زملاءهم خلطوا بين الفوسفين وثاني أكسيد الكبريت. وأضاف، نشرت مقالات عديدة تدحض وجود الفوسفين في الغلاف الجوي للزهرة، فمثلًا، أفاد العلماء الهولنديون أنه عند معالجة بيانات المجمع ALMA حصل خطأ في استخدام البرنامج. لذلك لا يمكن اعتبار هذه المعلومات موثوقة إحصائيًّا.
المزيد من المقالات
x