الرميان: 80 % «سعودة» بصندوق الاستثمارات العامة

ظروف السوق شرط لبيع مزيد من أسهم أرامكو

الرميان: 80 % «سعودة» بصندوق الاستثمارات العامة

الأربعاء ٢٧ / ٠١ / ٢٠٢١
كشف محافط صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان، عن استثمار تريليون ريال في السنوات الخمس المقبلة في مشروعات جديدة، مشيرا إلى أن أرامكو ستبيع المزيد من الأسهم إذا كانت ظروف السوق مناسبة، فيما يستهدف توفير 331 ألف وظيفة بينما تصل نسبة السعوديين العاملين في الصندوق 80 %.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الدوري للتواصل الحكومي، الذي انعقد أمس وذلك بعد يومين من إعلان سمو ولي العهد عن إستراتيجية الصندوق، تأكيداً على نهج القيادة في إطلاع المواطن على المستجدات كافة، والتفاصيل المتعلقة بإستراتيجية الصندوق خلال السنوات الخمس القادمة، وما تحقق خلال الفترة الماضية.


ونوه الرميان برفع حجم أصول الصندوق من 570 مليار ريال في 2015 إلى 1.5 تريليون ريال. منوها بأن صندوق الاستثمارات العامة من بين أسرع الصناديق السيادية نموا وأنه أصبح ركيزة أساسية لاستدامة الاقتصاد السعودي فيما أصبح الصندوق ركيزة أساسية لاستدامة الاقتصاد السعودي.

وأوضح المحافظ أن الصندوق أطلق 10 شركات متنوعة في الترفيه والتطوير وشركات الأجهزة الكهربائية وصناعة السيارات وأن خروجه من سابك كان سببه حاجة الصندوق للنقد.

وأشار الرميان إلى تطوير 8 ركائز إستراتيجية توزعت على 3 محاور: استثمارية وتحقيق القيمة ومؤسسية مع التركيز على الاستثمارات المحلية.

وأضاف: إن تمويل الاستثمارات الجديدة من أموال الصندوق والأصول الممنوحة من الحكومة، إذ سيصل الإنفاق في المشاريع الجديدة إلى 250 مليار ريال سنويا.

وبالحديث عن شركة روشن العقارية التابعة للصندوق كشف أنها ستبني مجتمعات حديثة وعالمية في 9 مدن. وتهدف لرفع نسبة تملك المواطنين للسكن في عام 2030.

وبين الرميان أنه يمكن اختصار الأهداف المباشرة للصندوق ضمن رؤية المملكة 2030 بـ 4 أهداف رئيسية: تعظيم أصول صندوق الاستثمارات العامة، إطلاق قطاعات جديدة من خلال الصندوق السيادي، بناء شراكات اقتصادية إستراتيجية وتوطين التقنيات والمعرفة.

وقال: هذا يتحقق وفق غاية الصندوق في 4 أمور: أولا: رسم ملامح المستقبل: من خلال الابتكار، وانتقاء الفرص وتعظيم الاستثمار للحفاظ على تراث المملكة وتحقيق ازدهارها، وثانيا: الريادة في الابتكار؛ سعيا إلى آفاق الريادة في جميع المجالات، عبر تسخير جهوده لإعادة رسم القطاعات، ودفع عجلة الإبداع، وتحقيق التحول الاقتصادي في المملكة، وثالثا: التميز في بناء العلاقات؛ عبر ثرواته المالية وكفاءاته البشرية المميزة، بحيث يبني شبكة واسعة من العلاقات ويسخر طاقات المملكة في اغتنام الفرص الواعدة، ورابعاً: إلهام العالم؛ عبر قراراته التي تهدف إلى تحقيق تطوير القطاعات وتقدم الأداء وتحسين جودة حياة الإنسان.

وعن الإستراتيجية الجديدة للصندوق، أشار الرميان إلى تطوير 8 ركائز أساسية لإستراتيجية الصندوق للسنوات 2021 - 2025، مشددا على أن إستراتيجية صندوق الاستثمارات العامة ترتبط مباشرة برؤية السعودية 2030.

وأكد الرميان التركيز على الاستثمارات المحلية ضمن الإستراتيجية الجديدة للصندوق، قائلا: «سيتم تخصيص 4 محافظ للاستثمار المحلي ضمن الإستراتيجية الجديدة للصندوق، وتخصيص محفظتين للاستثمارات الأجنبية للصندوق».
المزيد من المقالات
x