"الدفاع " تطلق مبادرة برنامج "قيادة التغيير الثقافي"

"الدفاع " تطلق مبادرة برنامج "قيادة التغيير الثقافي"

الثلاثاء ٢٦ / ٠١ / ٢٠٢١


أطلق مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية الدكتور خالد بن حسين الـِبـيَـاري، اليوم الثلاثاء مبادرة برنامج (قيادة التغيير الثقافي)، والذي تم بحضور وكيل الوزارة للمشتريات والتسليح إبراهيم بن أحمد السويد، وسعادة كبير الموظفين التنفيذيين محمد بن فيصل بن معمر، ومدراء العموم ومدراء الإدارات في وكالات وزارة الدفاع.


افتتح اللقاء بكلمة تحدث فيها عن رؤية مبادرة "قيادة التغيير الثقافي" في وزارة الدفاع، وانبثاقها من الأهداف الاستراتيجية للوزارة، والركائز الأساسية للوصول إلى بيئة عمل صحية، تعتمد على تعزيز ثقافة الانتماء، وتدعم هوية الوزارة ومبادئها، وتقود إلى بيئة عمل محفّزة وجاذبة، تهتم بمنسوبيها وتعمل على رفع معنوياتهم وتعزّز شعورهم بالتقدير والاحترام.

عقِب ذلك، استعرض سعادة كبير الموظفين التنفيذيين المهندس محمد بن فيصل بن معمر أهداف البرنامج، وأدواره الرئيسية، ومراحل تنفيذه، وآليات قياسه، والذي يسعى إلى تحديد رؤية للثقافة والقيم المشتركة على مستوى الوزارة، وتحديد الفجوات الثقافية والعمل على تحسينها لإحداث تغيير صحي، وتمكين القادة من قيادة التغيير عبر الممارسات المحفزة للتغيير، وخلق بيئة تعزز التغيير الإيجابي.

من جهته، تحدث الأستاذ نواف بن سليمان أبالخيل عن آليات التغيير وطرقه، وأشهر مدراسه ومنهجياته، بينما تناول مدير برنامج الثقافة والصحة المؤسسية لمجموعة STC الدكتور محمد بن حسين القبطي قصة نجاح الشركة في رحلة التغيير الثقافي، والمراحل والتحديات التي مرت بها.

بعد ذلك، تناول مدير عام الإدارة العامة للإعلام والتواصل الإستراتيجي في وزارة الدفاع الأستاذ عبدالرحمن بن سلطان السلطان مفهوم التواصل الفعال خلال مراحل التغيير الثقافي، ودور القادة في تعزيز التواصل التبادلي والثنائي، كما استعرض أبرز قنوات التواصل الحديثة، التي تحقق من خلالها تبادل المعلومات وتعزز السلوك الإيجابي وبالتالي التأثير على النتائج.

وفي الختام تم استعراض طرق وآليات ممارسات القيادة بالقدوة، من قبل فريق التغيير الثقافي، وقدمه كلاًّ من الأستاذة ياسمين بنت محمد الشهري، والأستاذة هناء بنت خالد الحارثي، وتم من خلاله استعراض أبرز الممارسات القيادية التي من شأنها خلق ثقافة عمل تعكس هوية ورؤية الوزارة، وتحول مبادئها ومعتقداتها إلى أفعال يتبناها الجميع.
المزيد من المقالات