اعتماد مبادرات بلدية جديدة لتعزيز جودة الحياة

اعتماد مبادرات بلدية جديدة لتعزيز جودة الحياة

الاثنين ٢٥ / ٠١ / ٢٠٢١
تابع أمين المنطقة الشرقية م.فهد الجبير أمس، عبر اجتماع مرئي، مع وكلاء ورؤساء البلديات وعدد من قيادات الأمانة، جهود الإدارات والبلديات من خلال اعتماد مبادرات بلدية ومجتمعية جديدة ضمن برامج جودة الحياة، والتي تأتي ضمن الخطة التي تقوم عليها رؤية الأمانة وأهدافها؛ لإحداث الأثر الإيجابي في المدن والمحافظات بالمنطقة.

وقال م.الجبير: إن الأمر الملكي الكريم بدمج وزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الإسكان، يأتي ضمن الإجراءات الحديثة والتطويرية التي ترفع من مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وتركيز العمل بشكل تام نحو التجسيد الحقيقي للتكامل الحكومي وتجسيد تطبيق ما تنص عليه رؤية المملكة 2030، فيما يختص بجودة الحياة وتمكين المدن، الأمر الذي سيساهم بشكل كبير وفعال في تعزيز التنمية لدى القطاعين وتوحيد الجهود خاصة مع أن الوزارتين مع الدمج ستكونان أكثر مرونة وبعمل متوازٍ في العمل البلدي والإسكاني المشترك الذي كانتا تسيران عليه حتى وقت قريب، مهنئا معاليه معالي الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل بمناسبة الثقة الملكية لتعيينه وزيرا لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، داعياً العلي القدير له بالتوفيق والسداد.


وتطرق الاجتماع إلى المبادرات التي قدمتها وكالة شؤون البلديات، والتي من ضمنها، إدارة المشاريع إلكترونيا عن طريق «الآيسكوب»، والتي جاءت لتقريب المسافة بين البلديات وتسهيل إدارة ومتابعة المشاريع للبلديات التابعة، والتي يبلغ عددها 15 بلدية، ونفذت الأمانة مئات المشاريع البلدية خلال السنوات الأخيرة، وتم استحداث هذه المبادرة الرائدة باستخدام أحدث التقنيات في سبيل تحقيق أعلى المستويات في التخطيط والتنفيذ، كما صُمم الآيسكوب بتقنية فعالة وأكثر حيوية ويربط بين الجهة المالكة للمشروع والاستشاريين والمقاولين ومعامل الفحص والاختبار في منصة واحدة، بحيث يشكل منظومة إلكترونية متكاملة تهدف إلى تحويل العمل من إدارة يدوية ورقية لإدارة افتراضية إلكترونية بالاعتماد على النظم المعلوماتية.

وشهد الاجتماع تقديم عرض عن كيفية إدارة النفايات البلدية، من خلال عقود وخدمات النظافة في أمانة المنطقة الشرقية والبلديات والمحافظات التابعة لها التي تقوم على التغطية الجغرافية لها، وخدمات جمع وتفريغ ونقل النفايات، وخدمات نظافة المدن، والخدمات العامة، حيث يتم رفع 2.5 مليون طن من النفايات سنوياً، وحرصت الأمانة ضمن خطتها التطويرية في إدارة النظافة على تطوير قاعدة بيانات مركزية وقياس ومراقبة مؤشرات الأداء، لاعتماد منهجية رفع كفاءة الإنفاق في إعداد وترسية العقود، وتأهيل مقاولي النشاط التجاري، والرقابة والإشراف على المقاول، والبرامج التوعوية. كما تم استعراض مبادرة الأمانة «الشرقية نظيفة» «شيل كيستك ونظف ديرتك»، والتي تهدف الى تشجيع المجتمع على المشاركة في تنظيف الأماكن العامة والاهتمام بالبيئة، ونشر ثقافة الوعي حول النظافة والمحافظة على البيئة، وآخر الاستعدادات لانطلاق الحملة يوم السبت القادم.

واستعرض الاجتماع مبادرة «رحلتك أمانة»، والتي تُعنى برحلات المسافرين، حيث حرصت الأمانة من خلال المبادرة بالتعاون مع مطار الملك فهد الدولي بالدمام، على استهداف المواطنين والمقيمين للالتزام بالمتطلبات الوقائية والإجراءات الاحترازية خلال سفرهم ليعودوا لبلدانهم سالمين كما غادروها آمنين مع تطبيق مرحلة «نعود بحذر»، والتي تهدف الأمانة من خلالها إلى تعزيز الشراكة المجتمعية ونشر ثقافة الوعي بأهمية الوقاية والحرص على تطبيق هذه الإجراءات.
المزيد من المقالات
x