350 متطوعا يتحدون البرودة في تنظيف جبل الأربع

ضمن حملة استهدفت مناطق «التخييم» الصحراوية

350 متطوعا يتحدون البرودة في تنظيف جبل الأربع

الاثنين ٢٥ / ٠١ / ٢٠٢١
شارك أكثر من ٣٥٠ متطوعا من الكبار والصغار من الجنسين في حملة تنظيف جبل الأربع جنوب شرقي محافظة الأحساء، وجنوب مدينة الطرف، بمشاركة أمانة الأحساء ممثلة في «بلدية الجفر»، وعضو المجلس البلدي عيسى القريع، ورئيس مجلس إدارة ميدان الفروسية بالأحساء م. عبدالعزيز الموسى، وصاحب المبادرة محمد الخليفة، ومشرف فريق أحساء بايكرز للدراجات النارية، وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة وعدد من الفرق التطوعية ممثلا في فريق أحساء بايكرز للدراجات النارية، ونادي الفروسية، وفريق تيم ون، وفريق رؤية التطوعي التنظيمي، وفريق جسد واحد التطوعي، وفريق الطرف التطوعي وبمشاركة عدد من الصحف الإلكترونية ونشاط في التواصل الاجتماعي.

وأوضح مشرف المبادرة محمد الخليفة، أن الحملة استهدفت المناطق الصحراوية الخاصة بالتخييم وبجبل الأربع، مع الحرص على توعية المجتمع ورفع حس الولاء والانتماء للوطن وغرس ثقافة التطوع، كما استهدفت من خلال مشاركة الأطفال تعليمهم وغرس تلك الثقافة في نفوسهم، مشيدا بالتعاون الكبير من أمانة الأحساء ممثلة بـ «بلدية الجفر» بالأيدي العاملة والسيارات، وبعض المؤسسات المشاركة والتواجد من الفرق التطوعية ومشاركة المتطوعين والمتطوعات من رجال ونساء وأطفال والذين حرصوا المشاركة في المبادرة رغم برودة الأجواء.


نظافة البيئة

وقال الخليفة، رغم هذه الظروف إلا أن أبناء وبنات وأطفال الأحساء لبوا النداء، وأوصلوا رسالتهم للجميع ولكل مرتادي هذا الموقع، بأهمية نظافة المكان بعد الانتهاء منه، مؤكدا أن نظافة البيئة تحافظ على استمرار دورة الحياة الطبيعية للإنسان، والنبات، والعناصر الطبيعية الأخرى، مقدما الشكر الكبير لكل من ساهم وبادر في هذه المبادرة، موضحا أن الحملة مستمرة وسيتم العمل على وضع لوحات إرشادية وتوعوية في مواقع مختلفة.

مناشط نوعية

يذكر أن منطقة جبل الأربع على امتداد طريق الخليج تعد من المعالم الجغرافية الطبيعية في محافظة الأحساء، والتي تشهد هذا العام إقبالا واسعا، حيث فتحت أمانة الأحساء باب التأجير المؤقت لرواد الأعمال، وهو يشهد العديد من المناشط النوعية للمنطقة.
المزيد من المقالات
x