«حائل».. عروس الشمال تتألق في «شتاء السعودية»

خريطة متكاملة من التجارب السياحية الطبيعية والتراثية

«حائل».. عروس الشمال تتألق في «شتاء السعودية»

الاحد ٢٤ / ٠١ / ٢٠٢١
تتجه بوصلة الباحثين عن الوِجهات المميزة بخريطة متنوعة من التجارب السياحية الطبيعية والتراثية في موسم «شتاء السعودية» نحو عروس الشمال «حائل» المعروفة ببيئتها الطبيعية، وجمال تضاريسها الأخاذة، وعراقة تاريخها.

كرم حاتمي


مرّت «حائل» بالعديد من الحضارات المختلفة، وهي إحدى أكثر المناطق الباردة في الجزيرة العربية، لذلك هي ليست مجرد وجهة تتميّز بالطقس البديع فحسب، بل مدينة مفعمة بالتاريخ؛ ما يجعلها المكان المثالي لمحبيها، وستستشعر عندما تطأ بقدميك هذه الديار بالكرم الحاتمي الذي يتفاخر به أهلها؛ كونها موطنًا للشاعر العربي المشهور «حاتم الطائي» الذي اشتُهر بشهامته وكرمه.

معالم جاذبة

وتتميّز حائل بامتلاكها أبرز المعالم الجاذبة للسياح من المواطنين والمقيمين، وأهم ما يُعزز السياحة فيها تنوّع المحتوى السياحي المتمثل في «التراث الاجتماعي» و«الآثار»، فضلًا عن تنوّع مناخها وتضاريسها الطبيعية، ومن أهم المواقع فيها «جبة جبل أم سنمان» الذي يحتوي على أكثر من خمسة آلاف من الرسوم والنقوش الصخرية التي تعود بالإنسان إلى الألف السابع قبل الميلاد، ويقع على بُعد 100 كيلو متر شمال غرب مدينة حائل، وهو وجهة سياحية قادرة على استقطاب محبي التراث والنقوش والآثار؛ كونه يضم أقدم المواقع الإنسانية التي تعود إلى العصور الحجرية، وأدرج في قائمة التراث العالمي لدى منظمة «اليونسكو» في عام 2015.

أنشطة سياحية

ويستطيع السائح القيام بعدد متنوع من الأنشطة والتجارب في حائل، مثل استكشاف «قلعة أعيرف» الشهيرة التي تُطل على المدينة بطابعها التراثي والتاريخي، والتي تحاكي في طرازها المعماري مثيلاتها من المباني الدفاعية المعروفة في عمارة المنطقة الوسطى بالمملكة، وهناك «قصر القشلة» التراثي الذي يُعدّ أحد أقدم وأكبر المباني الطينية في الجزيرة العربية.

وعلى المجموعات السياحية زيارة متحف وقصر ومزرعة العيادة التراثي بجبة حائل، الذي يمتد عمره لأكثر من 150 عامًا، ولأهميته دائمًا ما يكون على رأس الباقات المقدّمة من المشغّلين السياحيين.

الصيد بالصقور

ويُعدّ «الهدد» أو الصيد بالصقور من أمتع التجارب السياحية التي يمكنك ممارستها وسط «البر» والأجواء الشتوية الباردة المعتدلة، تحت إشراف ملاك الصقور المتخصصين الذين يتمتعون بخبرات متوارثة عن آبائهم وأجدادهم، وهي فرصة للتعرف على أهم الرياضات الشعبية التي تمتاز بها المملكة عن قرب.

تنوع التضاريس

وتضم «عروس الشمال» متنزه «مشار»، الذي يحتوي على أماكن مخصصة للعائلات ومناطق لعب للأطفال، ومتنزه السمراء الترفيهي، وأهم ما يميزه تنوع التضاريس من جبال وبحيرات وأشجار، ومع دخول الأشهر الشتوية يتوافد عدد كبير من الزوار إلى صحراء حائل المفتوحة؛ لقضاء أوقات ممتعة بين الكثبان الرملية.
المزيد من المقالات