مقتل 20 مع تعزيز حركة الشباب المتطرفة نفوذها بالصومال

مقتل 20 مع تعزيز حركة الشباب المتطرفة نفوذها بالصومال

الاثنين ٢٥ / ٠١ / ٢٠٢١
قال مسؤولون إن 20 شخصا على الأقل قتلوا في وسط الصومال بعد اندلاع اشتباكات عنيفة بين سكان محليين تدعمهم القوات الصومالية، وحركة الشباب المتطرفة مساء أمس الأحد.

وأوضح وزير أمن إقليمي بإدارة جيمدوج لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن أكثر من 13 مسلحا قتلوا في الاشتباكات التي وقعت في بعدوين والعمارة بمنطقة مودوج. واندلعت الاشتباكات بعد ظهر أمس الأحد، واستمرت حتى المساء، مع تسجيل خسائر فادحة على كلا الجانبين.


وقال الوزير الإقليمي أحمد معلم فقي إن "الإرهابيين أرادوا الاستيلاء على بعدوين والقرى المجاورة لكن سكان محليين يقاتلون المسلحين منذ العام الماضي يمنعونهم من السيطرة على هذه المناطق".
المزيد من المقالات