الحيدري: مجلس الأعمال السعودي الأوزبكي محطة مهمة في تاريخ البلدين

الحيدري: مجلس الأعمال السعودي الأوزبكي محطة مهمة في تاريخ البلدين

الاحد ٢٤ / ٠١ / ٢٠٢١
أكد نائب رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس طارق بن محمد الحيدري أن توقيع مذكرة التفاهم لتأسيس مجلس الأعمال السعودي الأوزبكي -خلال فعاليات منتدى الأعمال السعودي الأوزبكي المنعقد في مدينة بخارى- يعد محطة مهمة في تاريخ العلاقات الاقتصادية بين المملكة وأوزباكستان، وقوة دافعة نحو تحقيق المزيد من العلاقات الاقتصادية وتشجيع الاستثمار المشترك، كما يمثل قناة مباشرة لتعزيز التعاون بين القطاع الخاص بين البلدين.

وعدّ المهندس الحيدري منتدى الأعمال السعودي الأوزبكي فرصة للحوار وإزالة المعوقات، وطرح الفرص الاستثمارية والتجارية الواعدة التي تتمثل في الموارد الطبيعية المتنوعة والمتعددة والكوادر البشرية المدربة والمتطورة، التي يمكن استغلالها في إنشاء مشاريع تجارية وصناعية مشتركة متطورة، إضافة إلى جميع المجالات كالزراعة، والصناعات القطنية والنسيج، والمقاولات، والسياحة، والتكنولوجيا، والتعدين، والخدمات المالية والتدريب، والطاقة المتجددة، لتنشيط الحركة التجارية بين البلدين.


يذكر أن آخر عام تم فيه تبادل تجاري بين البلدين كان في عام 2019م، وبلغ حجم التجارة فيه 17.6 مليون دولار.
المزيد من المقالات