الأمم المتحدة تحذر موظفيها من السفر عبر الخطوط الجوية الباكستانية 

الأمم المتحدة تحذر موظفيها من السفر عبر الخطوط الجوية الباكستانية 

الاحد ٢٤ / ٠١ / ٢٠٢١
وجهت الأمم المتحدة نصائح لعامليها بعدم السفر عبر الخطوط الجوية الباكستانية بسبب مخاوف من التراخيص المزيفة المحتملة للطيارين.

وفي تقرير إلى الموظفين اطلعت عليه وسائل إعلام باكستانية في مطلع الأسبوع، ذكر مسؤولو أمن بالأمم المتحدة "ينصح بالحذر في استخدام شركات الطيران المسجلة في باكستان".


يذكر أنه في العقد الماضي، لقي حوالي 450 من الركاب وأفراد الأطقم حتفهم في أربعة حوادث لطائرات في باكستان. وتبين أن خطأ بشريا وراء ثلاثة من الحوادث الأربعة، مما أثار تساؤلات حول قدرات الطيارين.

وفي رد على تقارير اليوم الأحد، ذكرت هيئة الطيران المدني الباكستانية أنها تقيم الوضع وتعمل على إيجاد حل.

وينطبق تقرير الأمم المتحدة على أكثر من 12 شركة طيران باكستانية، بما فيها شركة "الخطوط الدولية الباكستانية".

وفي حزيران/يونيو الماضي، طلبت السلطات الباكستانية من شركات الطيران بفصل أكثر من 150 طيارا بسبب شكوك حول مؤهلاتهم ورخص "مشكوك فيها".

وفي أعقاب الإعلان، تم منع شركة "الخطوط الجوية الباكستانية" من تسيير طائرات إلى دول الإتحاد الأوروبي خلال ستة أشهر.

جاء هذا الإجراء الصارم بعد أن سقطت طائرة طراز "إيرباص إيه320" تابعة للخطوط الجوية الباكستانية في مدينة كراتشي جنوب باكستان في مايو الماضي، مما أسفر عن مقتل 97 من الركاب وأفراد الطاقم.

وكانت الخطوط الجوية الباكستانية قد تورطت في حادثين من أربعة حوادث لطائرات في باكستان في العقد الماضي.
المزيد من المقالات