دحر عملاء نظام الملالي في اليمن

دحر عملاء نظام الملالي في اليمن

السبت ٢٣ / ٠١ / ٢٠٢١
ذكر الخبير الأمني اللواء متقاعد مسفر الغامدي أنه ومن وقت لآخر يستخدم الحوثيون من قبل إيران لإرسال رسائل للداخل الإيراني بقصد تعزيز المساندة والدعم الداخلي للحكومة الإيرانية خاصة إذا عرفنا أن رئيس الحكومة روحاني تنتهي ولايته خلال الستة الأشهر القادمة وبسبب ذلك يحاول المتشددون في مجلس الشورى الإيراني تعزيز وجودهم خاصة وهم يحظون بمساندة الحرس الجمهوري الإيراني.

الرسالة الثانية للرئيس الأمريكي بايدن الذي ينوي أن يكون أكثر مرونة مع الجانب الإيراني ولكن يرغب إعادة النظر في الاتفاق النووي الموقع في عام 2015 خاصة وأن الجانب الأوروبي لديه نفس التوجه مع دخول لاعبين جدد لديهم نفس الرغبة مثل دول الخليج ودول أخرى وهذا طبعا لا تريده إيران ولن تقبل به.


الرسالة الثالثة: التفجيرات في بغداد التي ذهب ضحيتها عشرات الضحايا ومئات الجرحى والتي نفذتها إيران عن طريق عملائها في العراق. والرسالة الرابعة تقول فيها لجميع الأطراف أمريكا، أوروبا، دول الشرق الأوسط بما فيهم دول الخليج وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية بأنها تملك من الوسائل والأدوات والقدرة لجعل المنطقة بكاملها تعيش في الفوضى عن طريق عملائها في كل من لبنان واليمن والعراق، أما الهدف الذي وجهه الحوثيون إلى الرياض فهو بتوجيه إيراني لأن المملكة لها دور تأثير كبير على جميع الأطراف والدول الذي سبق ذكرها ونحن بقدرة الله وبتوافر الإمكانات الدفاعية المتوافرة لدينا قادرون على دحر عملاء إيران في اليمن بما فيها إيران نفسها عند الضرورة.
المزيد من المقالات
x