50 % تقليصا في عضوية «المقاولين» المنتخبة

50 % تقليصا في عضوية «المقاولين» المنتخبة

تقلص عدد الأعضاء المنتخبين في مجلس إدارة الهيئة السعودية للمقاولين بنسبة 50% ليصبح عدد الأعضاء المنتخبين 5 أعضاء بدلًا من 10 وتعيين 4 ممثلين حكوميين في مجلس الإدارة، وعضو آخر من ذوي الخبرة والاختصاص يصدر بتعيينه قرار من مجلس الوزراء، بناءً على ترشيح من رئيس المجلس.

ووفقًا للتعديلات التنظيمية التي صدرت، أمس، يتكوّن المجلس من خمسة أعضاء أساسيين تنتخبهم الجمعية العمومية، وتحدد اللائحة الإجراءات اللازمة لذلك، وما يشترط في المرشحين، وأربعة أعضاء يمثلون الأجهزة الحكومية، ومكوّن من ممثلين لوزارات (الشؤون البلدية والقروية - التجارة ـ المالية ـ الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية)، وعضو من ذوي الخبرة.


ويلتزم عضو المجلس بالإفصاح عن أي مصلحة - أو علاقة ناشئة أو قد تنشأ - لها صلة بالمجلس بصورة مباشرة أو غير مباشرة وذلك بما يحقق مبدأ الشفافية، ويجب ألا يكون عضو المجلس مرتبطًا بعلاقة قرابة من الدرجة الأولى مع أي عضو آخر في المجلس، وتكون مدة العضوية في المجلس ثلاث سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة.

ويتولى المجلس في أول جلسة اختيار رئيس له، ونائب للرئيس من بين أعضائه بالاقتراع السري، وإذا خلا محل عضو في المجلس لأي سبب من الأسباب الواردة في المادة (الرابعة عشرة) من التنظيم، حل محله مَن حاز على أكثر الأصوات من الأعضاء المنتخبين، وتكون العضوية في هذه الحالة لنهاية المدة المتبقية للمجلس.

وتهدف الهيئة إلى تطوير قطاع المقاولات في المملكة، ورفع مستوى العاملين في هذه المهنة، ولها على الأخص - وبما لا يتعارض مع الأنظمة ذات العلاقة - وضع الأسس والمعايير المتعلقة بقطاع المقاولات والارتقاء بها وتطويرها، جمع المعلومات والإحصاءات المتعلقة بقطاع المقاولات ونشرها، ووضع مؤشرات للمعلومات ذات الصلة بقطاع المقاولات، مثل أسعار مواد البناء وأجور المقاولين السائدة في السوق، وإعداد صيغ عقود مقاولات نموذجية لقطاع المقاولات.
المزيد من المقالات
x