يحقق 4,714 ساعة تعليمية لـ 196 مشاركًا « ثراء الشتوي» إ

قدم برامج تدريبية وأنشطة عملية عبر 3 مسارات متنوعة

يحقق 4,714 ساعة تعليمية لـ 196 مشاركًا « ثراء الشتوي» إ

السبت ٢٣ / ٠١ / ٢٠٢١
اختتم مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء» فعاليات مخيم «إثراء الشتوي»، الذي أقيم على مدى 25 يومًا تحت شعار «رحلة عبر الزمن»، بحضور 196 مشاركًا، عبر 3 مسارات متنوعة قدّمت للمشاركين برامج تدريبية وأنشطة علمية وعملية، حققت 4.714 ساعة تعليمية أسهمت في تطوير مهارات الملاحظة والتحليل والاكتشاف لديهم، إلى جانب انضمامهم إلى ورش عمل مكثّفة ساعدتهم على استكشاف الحقب الزمنية التي مرّت على شبه الجزيرة العربية.

جيل المفكرين


كما سعى المخيم الذي نُظّم باللغتين العربية والإنجليزية، إلى تهيئة جيل من المفكرين والمبدعين في المملكة، وتنمية قدراتهم الذهنية منذ الطفولة من بنين وبنات، ابتداءً من عمر 4 إلى 15 عامًا، إضافة إلى رفع الوعي لديهم نحو قيمة المعلومات التاريخية وكيفية المحافظة عليها، حيث تضمن البرنامج رحلة مشوقة مليئة بالمعلومات الثرية التي تتناسب مع مهارات التنمية المعرفية الخاصة بهم، إلى جانب إشباع مهارات الملاحظة والتحليل وطرح الأسئلة.

3 مسارات

وأعدّ المخيم 3 مسارات تمثلت في: «عالم الديناصورات، وعصر الديناصورات، وأرض الكنوز»، ولكل مسار من هذه المسارات هدفه ورسالته، حيث تعرَّف المشاركون من خلالها على أنواع الديناصورات المختلفة، والأماكن التي عاشت فيها، إضافة إلى التعرُّف على الحقب الزمنية التي مرّت على شبه الجزيرة العربية، وتاريخها، والكنوز التي تخفيها في أرضها.

متحف الطفل

الجدير بالذكر أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي «إثراء»، يولي أهمية بالغة لفئة الأطفال، من خلال تصميم برامج معرفية وإبداعية تُقدم على مدار العام في متحف الطفل الذي يُعد أول متحف للطفل في المملكة، إضافة إلى تصميم برامج خاصة للأطفال في قسم المكتبة والمتحف والسينما ومعرض الطاقة، وذلك إسهامًا في إشباع شغف الأطفال، وبناء جيل قادر على تعزيز المستقبل في المملكة.
المزيد من المقالات