مرشحة بايدن للخزانة: إيران الراعي الأكبر للإرهاب

مرشحة بايدن للخزانة: إيران الراعي الأكبر للإرهاب

السبت ٢٣ / ٠١ / ٢٠٢١
شددت مرشحة الرئيس الأمريكي الـ46 لوزارة الخزانة جانيت يالين، على أن الإدارة الجديدة ستراجع العقوبات المفروضة على إيران للتأكد من فعاليتها، وقالت: إنها توافق على أن طهران هي الراعي الأكبر في العالم للإرهاب.

وقالت بحسب ما نقلت مجلة «فورتشن» الأمريكية: إن وزارة الخزانة ستجري مراجعة دقيقة للعقوبات الخارجية للتأكد من أنها مستهدفة وفعالة وتقليل العواقب غير المقصودة إلى الحد الأدنى.


وفرضت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب مجموعة واسعة من العقوبات على الشركات والأفراد وحتى ناقلات النفط المرتبطة بإيران وكوريا الشمالية والصين وفنزويلا وروسيا.

وفي ردها على أسئلة المتابعة حول مجموعة واسعة من الموضوعات من أعضاء اللجنة المالية بمجلس الشيوخ التي تم تقديمها بعد جلسة التأكيد أمام اللجنة يوم الثلاثاء، وحصلت عليها «بلومبرغ»، أضافت يلين: إنها ستضمن أن تتخذ إيران خطوات «لاستئناف الامتثال» للاتفاق النووي الذي أبرم في عهد إدارة أوباما، والذي سيكون ضروريًّا لتبرير تخفيف العقوبات، كما قالت: إنها توافق على أن إيران هي الراعي الأكبر في العالم للإرهاب.

وتابعت: إن الغرض من مراجعة العقوبات الإيرانية هو التأكد من أنها هادفة وفعالة وعواقبها غير المقصودة ضئيلة، مشددة على أنها ستضمن استمرار وزارة الخزانة في عملها المهم لمكافحة دعم طهران للإرهاب وانتهاكها حقوق الإنسان.
المزيد من المقالات
x