التحالف بالمرصاد.. إحباط هجومين إرهابيين شنهما الحوثيون

التحالف بالمرصاد.. إحباط هجومين إرهابيين شنهما الحوثيون

السبت ٢٣ / ٠١ / ٢٠٢١
شددت مؤسسة «ماعت» للسلام والتنمية وحقوق الإنسان على ضرورة محاسبة الميليشيات الإرهابية باليمن التي تنتهك بشكل واضح وصريح الالتزام بقواعد القانون الدولي الإنساني المتعلقة بحماية المدنيين والأعيان المدنية، في وقت أحبط التحالف العربي لاستعادة شرعية اليمن بقيادة المملكة، صباح أمس الجمعة، هجومَين نفذهما الحوثيون المدعومون من ملالي إيران.ٔوقالت قناة «الإخبارية» على «تويتر»: إن التحالف أحبط عمليتَين إرهابيتَين حاولت الميليشيات الحوثية تنفيذهما صباح اليوم (أمس الجمعة)، وأوضحت أن التحالف العربي بقيادة المملكة اعترض ودمّر طائرة بدون طيار مفخخة كانت باتجاه الأراضي السعودية، كما دمر أيضًا زورقًا مفخخًا جنوب البحر الأحمر.

وقبل نحو أسبوع، اعترض التحالف ودمر 3 طائرات بدون طيار مفخخة، أطلقت باتجاه المملكة من قِبَل ميليشيات الحوثي الانقلابية، لافتًا إلى أن محافظة الحديدة باتت مركزًا لإطلاق «الدرونز» المفخخة والهجمات العدائية والإرهابية.


وكشفت مجلة «نيوزويك الأمريكية، عن نشر ملالي إيران «درونز» من طراز يسمى «شهيد- 136» ويُطلق عليها أيضًا «الطائرات الانتحارية» في محافظة الجوف شمال اليمن.

حرق تعز

من جانبها، قالت مؤسسة «ماعت»: إن ميليشيات الحوثي تتعمّد بممارسات منهجية إحراق وتدمير عشرات المنازل في «حيمة تعز»، واستهدفت وفخّخت المنازل وأسقطت بعضها على ساكنيها.وأضافت: إنه خلال العام الماضي رصد في اليمن فقط 404 حالات قتل، بينهم (56) امرأة و(83) طفلًا وطفلة، و(751) جريحًا بينهم (103) من النساء و(194) من الأطفال، وسقوط (232) ضحية انفجار ألغام وعبوات ناسفة بينهم (23) من النساء و(44) طفلًا، ورصد (1052) واقعة اعتقال تعسفي، وإخفاءً قسريًا، واستهداف (39) عينًا أثرية ودينية، وعدد (17) واقعة اعتداء على الطواقم الطبية والمنشآت والمرافق الصحية، وتدمير (757) من المباني العامة والخاصة، كما تمّ رصد (118) واقعة تجنيد أطفال دون سن 15 سنة.ٕٔوأضافت المؤسسة في تقريرها الحقوقي: بخلاف تفجير (30) منزلًا، إضافة إلى التهجير القسري لعدد (310) من المواطنين، وفى نهاية عام 2020 تم الهجوم على مطار عدن الذي يُعتبر انتهاكًا قد يمثل جريمة حرب.

استهداف المدنيين

وقال رئيس مؤسسة «ماعت»، أيمن عقيل: نشعر بقلق بالغ إزاء الاستهداف المستمر للمدنيين والأعيان المدنية في اليمن الذي سوف يزيد من الوضع الإنساني الحرج داخل اليمن وتحديدًا في ظل الأوضاع الصحية المتدهورة داخل اليمن، فالمؤسسات الطبية تعرضت لاعتداءات مستمرة من قِبَل ميليشيات الحوثي الذي قام بتعطيل مرافق طبية وتدمير العشرات من المستشفيات التي تقدم الرعاية الصحية للمدنيين، منتهكين بذلك مبدأ حماية المدنيين في النزاعات المسلحة. وفي السياق ذاته، أكدت نورهان مصطفى مديرة وحدة القانون الدولي الإنساني بمؤسسة «ماعت» أن القانون الدولي الإنساني يحظر تنفيذ هجمات ضد المدنيين، وذلك وفقًا للبروتوكول الاختياري الأول وتحديدًا المادة 44 الفقرة الثالثة على أنه لابد من حماية المدنيين من آثار الأعمال العدائية، وأيضًا المادة 54 الفقرة الخامسة، حماية الأعيان والمواد التي لا غنى عنها لبقاء السكان المدنيين.ٔٔٔودعت مصطفى فريق الخبراء البارزين المعنيين باليمن التابعة للأمم المتحدة لسرعة التحقيق في الجرائم المرتكبة من جماعة الحوثيين التي تنتهك بشكل واضح وصريح الالتزام بقواعد القانون الدولي الإنساني المتعلقة بحماية المدنيين والأعيان المدنية.
المزيد من المقالات
x