زواج في مستشفى عزل

زواج في مستشفى عزل

الجمعة ٢٢ / ٠١ / ٢٠٢١
تحدى البريطانيان إليزابيث كير «31 عامًا» وسايمون أوبراين «36 عامًا» فيروس كورونا المستجد، وتزوجا بعد نقلهما إلى مستشفى جامعة ميلتون كينز بعدما انخفض مستوى الأكسجين بشدة.

وتدهورت حالتهما لدرجة دفعت الطاقم الطبي لترتيب زواجهما قبل فوات الأوان. لكن الأطباء قرروا نقل أوبراين إلى وحدة العناية المركزة بعدما ازدادت حالته سوءًا. لكن هذا لم يمنع الطاقم الطبي من المضي قدمًا، فقرر إرجاء وضع أوبراين على جهاز التنفس الصناعي قليلًا حتى إتمام مراسم الزواج.


وتسترجع كير هذه اللحظات وتقول: «أخبروني أننا قد لا نستطيع الزواج بعد كل هذا لأنهم مضطرون لوضع سايمون على جهاز التنفس الصناعي». وتضيف: «لكنهم أرجأوا ذلك ساعة أخرى، وتماسك هو حينها إلى أن تم الزواج». وعقدت مراسم الزواج يوم 12 يناير بعد ثلاثة أيام من وصولهما إلى المستشفى.
المزيد من المقالات