انخفاض بطالة السعوديين إلى %14.9

في الربع الثالث من 2020 حسب مؤشر «الإحصاء»

انخفاض بطالة السعوديين إلى %14.9

أظهرت نتائج مسح القوى العاملة للربع الثالث 2020، الصادرة عن هيئة الإحصاء، أمس، انخفاض معدل البطالة للسعوديين إلى 14.9%، مقارنة بـ15.4% بنهاية الربع الثاني 2020، حيث بلغ معدل البطالة بين الذكور 7.9% وبين الإناث 30.2%.

ووفقًا للبيانات، ارتفع معدل البطالة للسعوديين مقارنة مع الربع الثالث من عام 2019م، بمقدار (2.9) نقطة مئوية، ولا تزال آثار جائحة كورونا (كوفيد -19) مستمرة في التأثير على سوق العمل والاقتصاد السعودي، فيما بلغ إجمالي معدل المشاركة في القوى العاملة (للسعوديين وغير السعوديين) 59.5٪ خلال الربع الثالث من عام 2020م، وذلك بارتفاع قدره (0.1) نقطة مئوية مقارنةً بالربع الثاني من نفس العام.


وبلغ معدل بطالة الذكور السعوديين 7.9% في الربع الثالث من عام 2020م، وذلك بانخفاض قدره - 0.2 نقطة مئوية مقارنةً بالربع الثاني من نفس العام، وبلغ معدل البطالة بين السعوديات 30.2% في الربع الثالث من عام 2020م، بانخفاض قدره – 1.2 نقطة مئوية مقارنةً بالربع الثاني من نفس العام.

وحسب المسح فإن نسبة 60.7% من السعوديين العاطلين عن العمل في الفئة العمرية 20-29 سنة، ونسبة 53.5% أي أكثر من نصف السعوديين العاطلين عن العمل حاصلون على درجة البكالوريوس، كما أن نسبة 24.9% من السعوديين العاطلين عن العمل الحاصلين على شهادة الدبلوم فأعلى لديهم تخصصات في الدراسات، ونسبة 79% من المتعطلين السعوديين الذكور، و99.3% من المتعطلات السعوديات لم يسبق لهم العمل من قبل.

وبلغ معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديين 49% في الربع الثالث من عام 2020م بارتفاع قدرة 0.1 نقطة مئوية مقارنةً بالربع السابق.

وبلغ معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديين الذكور 66% في الربع الثالث من عام 2020م، محققًا ارتفاعًا قدره 0.3 نقطة مئوية مقارنةً بالربع السابق، وبلغ معدل المشاركة في القوى العاملة للسعوديات 31.3% بانخفاض قدره -0.1 نقطة مئوية مقارنةً بالربع السابق.

وكانت الهيئة العامة للإحصاء، أكدت أن التأخير في إصدار «مسح سوق العمل» عن الربع الثالث من العام 2020، يأتي في إطار حرص الهيئة على التأكد من صحة البيانات والإجراءات التي رافقت تنفيذ المسح ومطابقتها المعايير الإحصائية التي تطبِّقها الهيئة، وصحة المعلومات التي أدلى بها المشاركون فيه.

وذكرت هيئة الإحصاء - في بيان لها نُشر عبر موقعها الإلكتروني - أن «مسح سوق العمل»، الذي هو أحد أهم المنتجات الإحصائية الذي تلتزم الهيئة بإصداره دوريًا وفق المواعيد المحددة له.

وأشارت الهيئة إلى أن نحو ٣٣ ألف أسرة شاركت في «مسح سوق العمل» من خلال الاستجابة لاتصالات ممثلي الهيئة خلال الربع الثالث من ٢٠٢٠، والذي طبّقت فيه الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، ورافقته العديد من القرارات والمبادرات المختلفة التي اتخذتها الدولة لدعم سوق العمل.

وأكدت هيئة الإحصاء أن الظروف التي مرت خلال فترة المسح والمرتبطة بجائحة كورونا وانعكاساتها على الواقع الاقتصادي الذي أثّر بدوره على القوى العاملة في السوق السعودي من حيث استقرار المشتغلين في أعمالهم أو مغادرتهم إياها، وكذلك توافر الفرص الوظيفية المختلفة أو عدم توافرها لبعضهم.
المزيد من المقالات