اكتشاف إصابة بمتحور كورونا البرازيلي في ألمانيا

اكتشاف إصابة بمتحور كورونا البرازيلي في ألمانيا

الجمعة ٢٢ / ٠١ / ٢٠٢١
رصدت ألمانيا لأول مرة حالة إصابة بمتغير كورونا المنتشر في البرازيل.

وأعلن وزير الشؤون الاجتماعية في ولاية هيسن، كاي كلوزه اليوم الجمعة في فيسبادن إنه تم اكتشاف الطفرة مع عودة مسافر إلى هيسن. ووفقا لكلوزه، فإن هذا أول دليل على وصول الفيروس المتحور إلى ألمانيا. ولم يرصد معهد روبرت كوخ الألماني لمكافحة الأمراض أيضا أي حالة أخرى من هذا النوع حتى اليوم الجمعة.


وقالت عالمة الفيروسات الألمانية ساندرا سيسيك إن المصاب بالمتحور وصل إلى فرانكفورت قادما من البرازيل أمس الخميس، مضيفة أنه تم إثبات الإصابة بالطفرة التي تم اكتشافها في البرازيل عبر اختبار "بي سي آر".

بالإضافة إلى هذا المتغير، الذي تم اكتشافه لأول مرة في البرازيل، ينصب التركيز على اثنين آخرين، تم اكتشافهما في البداية في بريطانيا وجنوب إفريقيا، ورُصدا بالفعل في ألمانيا. ويُشتبه في أن المتغيرات الثلاثة جميعها شديدة العدوى بصورة تفوق النوع المعتاد لفيروس كورونا. وقالت سيسيك إنه لا يوجد دليل على أنها تؤدي إلى مضاعفات أكثر شدة في المرض.

ولم يرغب كلوزه وسيسيك في إعطاء تفاصيل عن الحالة المصابة. وبحسب البيانات، أفادت الطائرة القادمة من البرازيل أنه على متنها شخص مصاب بكورونا، لكن لا يعاني من أعراض.

ووفقا للبيانات، تم فحص نوعية الفيروس بدقة نظرا للبلد القادم منها. وقالت سيسيك إنه تم وضع المصاب في العزل، كما تم إبلاغ باقي الركاب بإلزامهم بالحجر.

وفقا لـ"روبرت كوخ"، فإن المتغير الموجود في البرازيل مشابه في تغيراته لتلك الموجودة في جنوب إفريقيا، وجاء في تقرير للمعهد: "ليس من المستبعد وجود قابلية مرتفعة للانتقال... يتم مراقبة الوضع عن كثب".
المزيد من المقالات
x