السفارة بإسبانيا: لا سعوديين بين ضحايا انفجار مدريد

السفارة بإسبانيا: لا سعوديين بين ضحايا انفجار مدريد

الخميس ٢١ / ٠١ / ٢٠٢١
أكدت سفارة خادم الحرمين الشريفين بمملكة إسبانيا، أن جميع السعوديين والمبتعثين وأعضاء السلك الدبلوماسي والملحقية الثقافية بخير عقب انفجار ضخم وقع في مبنى وسط مدريد يسكنه قساوسة إحدى الكنائس أمس الأول، قرب دار لرعاية المسنين ومدرسة.

وأوضح القائم بالأعمال في السفارة إيهاب النجار خلال اتصال هاتفي مع «اليوم» أنه تم التواصل مع الجهات الأمنية، التي أوضحت أنه لا يوجد مواطنون سعوديون بين الضحايا، وأن الانفجار كان بموقع سكني يعتبر سياحيًا نوعًا ما، وبعيدًا عن أماكن الجامعات والبعثات الدبلوماسية.


وأشار النجار إلى وجود عدد قليل من المبتعثين والطلبة في مدريد أغلبهم الآن بالسعودية في ظل جائحة كورونا، يتابعون الدراسة عن بُعد، لافتا إلى التواصل مع الملحقية الثقافية، التي أكدت أن الجميع بخير.

وكانت أجهزة الطوارئ المحلية قد ذكرت عبر صفحتها بـ «تويتر» أن عدد المصابين في الانفجار، الذي هز العاصمة الإسبانية مدريد ارتفع إلى 11 شخصا أحدهم في حالة خطرة، ونقل ثلاثة منهم إلى المستشفيات، وسط أنباء عن ثلاثة قتلى ومفقود في الحادث. وأفادت الشرطة والطوارئ باستمرار البحث عن مفقودين تحت أنقاض المبنى المنهار نتيجة الانفجار، وأن خبراء إزالة المتفجرات، سيدخلون المبنى حينما يكون الوضع آمنا.
المزيد من المقالات
x