«الشرقية نظيفة».. إيقاع حضاري جديد يستهدف 6 مواقع

«الشرقية نظيفة».. إيقاع حضاري جديد يستهدف 6 مواقع

الخميس ٢١ / ٠١ / ٢٠٢١
أنهت أمانة المنطقة الشرقية استعداداتها لإطلاق الحملة الوطنية التطوعية تحت شعار «الشرقية نظيفة»، التي تهدف لحماية البيئة ورفع ثقافة التطوع بين الأفراد والأسر بمختلف المدن والمحافظات بما يحسّن جودة الحياة، ويحقق المسؤولية الاجتماعية.

وتتضمن الحملة التي وجّه بها أمين المنطقة م. فهد الجبير، تحت عنوان: «شيل كيستك ونظّف ديرتك»، العديد من الفعاليات والأنشطة والمبادرات البيئية التي تقام شهريًا بمواقع مختلفة على مدار العام.


وأوضح المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة محمد الصفيان أن هذه المبادرة التطوعية الوطنية ستنطلق نهاية الشهر الجاري، المصادف يوم السبت الموافق 30/‏ 1/‏ 2021م، تماشيًا مع أهداف وزارة الشؤون البلدية والقروية في الحفاظ على نظافة وصحة البيئة بالمملكة، مع تحقيق تنمية حضرية مستدامة وتحسين مستوى جودة الحياة، مبينًا تنفيذ الحملة ميدانيًا بالمتنزهات العامة والواجهات البحرية والشواطئ والأحياء السكنية والمجمعات التجارية، ومداخل المدن وغيرها من المواقع المتنوعة، من خلال فعاليات ومبادرات تقام شهريًا في آخر يوم سبت، وتستمر لمدة 4 ساعات من 12 إلى 4 مساء للمحافظة على نظافة البيئة ورفع ثقافة التطوع والتكافل بين الأفراد.

وأشار «الصفيان» إلى أن الحملة ستركّز على مشاركة الأفراد والأسر والفرق التطوعية والجاليات بالمنطقة الشرقية، بما يعزز روح المواطنة والمسؤولية الاجتماعية لدى كافة المراحل العمرية، والفئات المجتمعية من مواطنين ومقيمين، مؤكدًا على تعاون العديد من الجهات بالقطاعَين الحكومي والخاص، والقطاع الخيري الثالث لخلق حملة وطنية توحّد الجهود وتتكامل بها أعمال كافة الجهات والأفراد لتعزيز القِيَم والمفاهيم، ونشر ثقافة الوعي بأهمية المحافظة على البيئة والنظافة العامة.

وتأتي الحملة التي تنفذها أمانة المنطقة الشرقية حرصًا على طرح وتنفيذ المبادرات المجتمعية، التي تؤكد التكامل بين الجهات الحكومية والخاصة، وتعزز التواصل مع الأفراد، تفعيلًا لمسؤوليتهم الاجتماعية والتكامل بين المجتمع والقطاعات الخدمية، داعيًا كافة أفراد المجتمع للمشاركة والتسجيل من خلال رابط الحملة.
المزيد من المقالات
x