تعاون ميداني بين «الأمر بالمعروف» و«الشرطة»

تعاون ميداني بين «الأمر بالمعروف» و«الشرطة»

الخميس ٢١ / ٠١ / ٢٠٢١
بحث مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة الشرقية الشيخ فهد الثبيتي، ومدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء عبدالله القريشي، سبل التعاون في تعزيز العمل الميداني المشترك بين الهيئة والشرطة، بما يرفع جودة الأداء.

واطلع الشيخ الثبيتي على فيلم وثائقي لحملة «الخوارج شرار الخلق» التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، ودشّنها الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ د. عبدالرحمن السند؛ بهدف تحصين المجتمع من خطر فرق الخوارج، وتعزيز وعي المجتمع بمعتقداتهم الخاطئة وخطرهم على المجتمع.


من ناحيته، أكد اللواء القريشي حرص الشرطة على تفعيل الحملة التوعوية التي أطلقتها الهيئة، تحقيقًا لتعزيز نشر ثقافة الوعي ضد فكر الخوارج وأهدافهم، والتزامًا بالنهج الوسطي، وترسيخ قيم الإسلام المعتدلة في القول والعمل، مشدِّدًا على ضرورة استثمار كافة السبل في إيصال أهداف رسالة الحملة ضد هذه الأخطار.

وأوضح الثبيتي أن الهيئة حرصت خلال هذه الحملة على إبراز كافة جهود المملكة في مكافحة فرق الخوارج، مستهدفة جميع شرائح المجتمع عبر منصات التواصل الاجتماعي، واللوحات الإلكترونية، والمعارض الذكية، ووسائل النشر الحديثة، لتعريف المجتمع بخطر هذه الفئة، موضحًا أنها تأتي ضمن رسالة الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والقيام بواجباتها ومسؤولياتها وتحقيقًا لأهدافها التي من ضمنها التحذير من هذه الجماعات والأحزاب التي تتسبب بتفرقة جماعة المسلمين.
المزيد من المقالات
x