الهند .. حريق يلتهم أكبر معهد لإنتاج اللقاحات في العالم

الهند .. حريق يلتهم أكبر معهد لإنتاج اللقاحات في العالم

الخميس ٢١ / ٠١ / ٢٠٢١
لقي خمسة أشخاص حتفهم ليوم الخميس في حريق هائل شب في أحد مباني معهد الأمصال الهندي (إس أي أي) في مدينة بون بغرب الهند.

ولم يؤثر الحريق على المنشأة التي تنتج لقاح "كوفيدشيلد" المضاد لكوفيد19- الذي حصل على ترخيص طارئ من هيئة تنظيم الدواء الهندية، بحسب ما ذكرته شبكة تلفزيون نيودلهي (ان دي تي في) نقلا الرئيس التنفيذي للمعهد آدار بوناوالا.


يشار إلى أن معهد الأمصال الهندي الذي تعرض للحريق هو أحد أكبر منتجي الأمصال في العالم، ومن المتوقع أن تلعب لقاحاته الرخيصة المضادة لكوفيد19- دورا رئيسيا في مكافحة جائحة فيروس كورونا في الدول النامية.

بدأ الحريق بعد عصر اليوم في منطقة مانجاري بحرم معهد الأمصال الهندي، حسبما قال الضابط بإدارة الإطفاء براشانت رانبيز، مضيفا أنه تم الدفع بـ 15 عربة إطفاء وفريق من القوة الوطنية للاستجابة للكوارث إلى الموقع لمكافحة الحريق وتم السيطرة عليه في النهاية.

وقال عمدة بون، موريليدهار موهول إن خمسة عاملين لقوا حتفهم في الحريق. وجرى إنقاذ ستة أشخاص من المبنى.

يعتزم معهد الأمصال الهندي تصنيع مليار جرعة العام الجاري من اللقاح الذي طورته جامعة أوكسفورد وأسترازينيكا تحت الاسم الهندي كوفيشيلد، وسوف يبلغ سعره في الهند 200 روبيه (نحو74ر2 دولار)، إنه يكلف جزءا بسيطا من لقاحات فايزر/بيونتيك ومودرنا.

بدأت الهند إرسال أكثر من مليوني جرعة من لقاح كوفيشيلد مجانا إلى الدول المجاورة بوتان وبنجلاديش والمالديف أمس الأربعاء وتعتزم مساعدة آخرين في المنطقة.

ويبعد المبنى الذي كان تحت الإنشاء حيث شب الحريق مسافة كيلومتر عن المصنع الذي يصنع كوفيشيلد، بحسب شبكة (ان دي تي في)، مضيفة أن السبب وراء الحريق لايزال غير معلوم ولكن هناك إشارات إلى أنه يمكن أن يكون نتيجة عطل كهربائي.

يجري معهد الأمصال الهندي توسعة كبيرة لمنشآته بوتيرة سريعة ليس لتصنيع لقاحات كوفيد19- فحسب ولكن لاستضافة غيره من اللقاحات المضادة لأمراض تشمل شلل الأطفال والخُناق التي تصدرها للعالم.
المزيد من المقالات
x