المبعوث الأممي يُحذر من تدهور الأوضاع في سوريا

المبعوث الأممي يُحذر من تدهور الأوضاع في سوريا

الخميس ٢١ / ٠١ / ٢٠٢١


حذر المبعوث الخاص إلى سوريا غير بيدرسون اليوم من تدهور الأوضاع في سوريا في ظل تداعيات استمرار هجمات تنظيم داعش الإرهابي بالمنطقة الشرقية والوسطى السورية والقصف والغارات الجوية المتبادلة في منطقة إدلب ومحيطها.


وقال بيدرسون خلال إحاطته في جلسة مجلس الأمن حول الوضع في سوريا اليوم: "لا يزال المدنيون يقتلون في تبادل إطلاق النار والهجمات بالعبوات المتفجرة ولا يزالون يواجهون مجموعة من المخاطر الأخرى من عدم الاستقرار والاحتجاز التعسفي والاختطاف والاجرام وأنشطة الجماعات الإرهابية المدرجة في قائمة الأمم المتحدة".

وأوضح أن ملايين السوريين داخل البلاد وملايين اللاجئين في الخارج يعانون من صدمات عميقة وفقر مدقع وانعدام الأمن الشخصي وانعدام الأمل في المستقبل، داعياً إلى ضمان أن تكون معالجة الصراع في سوريا على رأس أولويات المجلس المشتركة.

وأعرب عن أسفه لعدم تحقيق العملية السياسية حتى الآن "تغييرات حقيقية في حياة السوريين ولا رؤية حقيقية للمستقبل إذ لم يتم اتخاذ الخطوات التي يمكن أن تبني الثقة في الواقع بما فيها وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل ودون عوائق ".

كما أكد بيدرسون أهمية "الشروع بنهج تعاوني وفعال لمواجهة الجماعات الإرهابية المدرجة في قائمة الأمم المتحدة واتخاذ خطوات لخلق بيئة آمنة وهادئة ومحايدة وخطوات خارجية وداخلية لمعالجة الأزمة الاجتماعية والاقتصادية ".
المزيد من المقالات
x