الرئيس التنفيذي لـ«يسر» : الحكومة الرقمية اثبتت فعاليتها خلال كورونا

الرئيس التنفيذي لـ«يسر» : الحكومة الرقمية اثبتت فعاليتها خلال كورونا

الأربعاء ٢٠ / ٠١ / ٢٠٢١


اكد المهندس علي بن ناصر العسيري الرئيس التنفيذي لبرنامج التعاملات الالكترونية يسّر، أن الحكومة الرقمية اثبتت فعاليتها خلال جائحة كورونا بشكل كبير وذلك بتنفيذ جميع الاعمال عن بعد وعدم تعطل مصالح الناس خلال فترت الاغلاق التي سببتها الجائحة ، مشيرا إلى أن الحكومة الإلكترونية بدأت من ثلاث سنوات وهي مرتبطة برؤية المملكة 2030 حيث إنها تمتلك حوالي 170 مبادرة ، وتهدف في 2030 ان تكون المملكة من اوائل العشر الدول في العالم في الحكومة الرقمية . وذلك من خلال معايير الزامية للجهات الحكومية ونماذج عمل مشتركة للالتزام بها في العمل الرقمي .


وقال العسيري خلال لقاء نظمه المرصد الوطني للعمل عن بعد ، صباح اليوم عبر تطبيق تيمز وتحدث خلاله عن الحوكمة الرقمية. لقد تجلت مجهودات الكفاءات البشرية الرقمية في إدارة أزمة كوفيد 19 من خلال دعم استمرارية الأعمال في المملكة وتوفير خدمات حكومية آمنة وموثوقة عبر الإنترنت، مبينا أن الاهتمام بالبنية التحتية وحوكمة التكنولوجيا والمهارات البشرية يمثل فارقًا في تعافي الدول والاقتصادات من الجائحة العالمية وتحقيق إنجازات في خطط التنمية المستقبلية. وفي المملكة لعبت البنية التحتية الرقمية القوية دورًا حيويًا في استمرارية الأعمال.

وأشار العسيري إلى أن برنامج التعاملات الالكترونية يسعى للوصول لنسبة التحول الرقمي في القطاع الحكومي الى اكثر من 70% حيث انه قام بتدريب اكثر من 200 الف موظف حكومي على الخدمات الرقمية .

وأضاف الحوكمة الرقمية تخدم المواطن والمقيم والشركات والزوار .وتسهيل الوصول للخدمات من خلال بوابة موحدة ووضع خدمات للزائرين من خلال موقع موحد يقدم للزائر كل ما يحتاج معرفته عن المملكة والمواقع السياحية فيها .

وأوضح أن كل عمل يواجهه تحديات وأبرز تلك التحديات التي تواجه رقمنه الجهات الحكومية تتمثل في الوقت الذي تحتاجه الجهات لاكتمال الخدمة وتوحيد النموذج والمنصات .

وأكد العسيري أن التحول الرقمي لا يقوم على التقنية وحدها، بل إن البشر ضرورة لنجاحه ونيل مكاسبه في تحسين الإنتاجية والكفاءة . ولابد من تدريب الكافاءات الوطنية والاهتمام برأس المال البشري وتطوير الكفاءات الرقمية ضرورةٌ للاستفادة من مُنجزات التحول الرقمي وتجنب تداعياته السلبية على فرص العمل في الحاضر والمستقبل.
المزيد من المقالات