بيان نادي الهلال

نسيت أن أخبركم

بيان نادي الهلال

الثلاثاء ١٩ / ٠١ / ٢٠٢١
من حق نادي الهلال أن يدعي «المظلومية» ويصدر بيانا ضد حكام مبارياته في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، ومن حقه يستنكر، ومن حقه يصدر بيانا تلو الآخر، ولكن أيضاً من حق المتلقي «الذي يرى بالعين المجردة» ويتابع تحليل الأخطاء التحكيمية في البرامج من خلال خبراء التحكيم، أن «يضحك» وهو يقرأ مثل هذه البيانات.

- وسبب الضحك أولاً لأنه يعي تمامًا ووفقًا لخبراء التحكيم أن الهلال أكثر نادٍ استفاد من الأخطاء التحكيمية، ليس في الدوري الحالي وحسب، بل على مدار تاريخ طويل من البطولات والمسابقات، بل إن بعض البطولات الهلالية حسمت بخطأ تحكيمي، ولنا «في يد النزهان» مثال حي.


- والسبب الثاني، الذي يدعو للضحك، هو أن الحكم السعودي تحديدًا لا يتجرأ على نادي الهلال، ولنا في الحكم فيصل البلوي، الذي أدار مباريات مميزة هذا الموسم، وقدم اسمه كواحد من الحكام الجيدين، مثال حي بعدم امتلاك جرأة القرار مع الهلال، لا سيما في الوقت بدل الضائع، ولعلنا نقدم دليلا حيا هنا على مباراة الهلال مع الرائد، وكيف في الوقت بدل الضائع تعرض مهاجم الرائد نيكوليتش لضرب بالكوع من ياسر الشهراني، وكيف تورمت عين اللاعب، ورغم أن القرار ضربة جزاء وطرد لم يحرك البلوي ساكناً تجاهها.

- البيان الهلالي جاء ضد الحكم المميز ماجد الشمراني، الذي أدار مباراة الهلال والأهلي بكل اقتدار، ورغم أن خبراء التحكيم سواء داخل السعودية أو خارجها أكدوا أنه لا يوجد للهلال ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع، إلا أن البيان الهلالي جاء على طريقة «الضغط على الحكام» في القادم من المباريات.

- كنت أتمنى من إدارة الهلال الموقرة، لو انصرفت إلى الخلل الواضح من مدرب الفريق رازفان، وهبوط مستوى جوميز وعدم حسم ملف تجديد عقد سلمان الفرج، والتأخر في حسم ملف تجديد ياسر الشهراني، ولماذا ذهب ملعب جامعة الملك سعود من الهلال إلى النصر؟ ولماذا رحل عمر خربين؟ وملاحقة شكوى محترفه السابق إدواردو، ولماذا رمى كابتن الفريق سلمان الفرج في المباراة الأخيرة شارة القيادة على الأرض؟، ولماذا تلفظ المدرب على الحكم ماجد الشمراني بعد مباراة الأهلي؟، بدلاً من بيان ضد التحكيم هدفه الضغط على الحكام وصرف نظر الجمهور الهلالي عن الكثير من المشاكل، التي يعاني منها الفريق.

- نسيت أن أخبركم، أن أحد أصدقائي الفلاسفة قال ذات يوم «العدالة هي الضمير، وليست ضميرك الشخصي، بل ضمير البشرية أجمع»، وبالتالي فإن ضمير الغالبية يعرفون مغزى بيان الهلال ضد الحكام، وسنرى نتائجه على أرض الواقع قريباً.. وسلامتكم.

@MohammedaLenaz1
المزيد من المقالات