علماء يحذرون: نصف المتعافين معرضين للإصابة بكورونا المتحور

علماء يحذرون: نصف المتعافين معرضين للإصابة بكورونا المتحور

الثلاثاء ١٩ / ٠١ / ٢٠٢١


حذر علماء من أن السلالة الجديدة لفيروس كورونا التي جرى اكتشافها في جنوب أفريقيا ربما تتمكن من التسلل عبر أجزاء من الجهاز المناعي لنحو نصف الأشخاص الذين أصيبوا بسلالات مختلفة في وقت سابق.


ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن باحثين القول إنه يبدو أن التحور في جزء معين من البروتين الشوكي الخارجي للفيروس يكسبه قدرة على " الهروب " من الأجسام المضادة.

وخلص أكاديميون من جنوب أفريقيا إلى أن 48% من عينات الدم لأشخاص أصيبوا بفيروس كورونا في السابق لم تظهر رد فعل مناعي للسلالة الجديدة. وقال أحد الباحثين " من الواضح أن لدينا مشكلة".

وقال كبير الباحثين القائم على الدراسة بيني مور إن الأشخاص الذين أصيبوا بأعراض قوية لفيروس كورونا في الإصابة الأولى ولديهم رد فعل مناعي أقوى، أقل عرضة للإصابة مجددا.

ويشار إلى أن الأجسام المضادة تعد جزءا رئيسيا من المناعة التي تنتج عن اللقاحات، ولكنها ليست الجزء الوحيد، لذلك إذا استمر الفيروس في التحور للهروب من الأجسام المضادة، فذلك قد يعني أنه يجب إعادة تصميم اللقاحات واعطائها مجددا.

ولكن الخبراء قالوا إنه حتى الآن لا يوجد سبب يدفع للاعتقاد بأن اللقاحات لن تجدي نفعا، وذلك ربما لأنها تنتج رد فعل مناعي أقوى من أي إصابة متوسطة للغاية، أو لانها تنتج أنواعا جديدة مختلفة من الخلايا المناعية.
المزيد من المقالات