استئصال ورم دماغي «دون تخدير»

استئصال ورم دماغي «دون تخدير»

الاثنين ١٨ / ٠١ / ٢٠٢١
خضعت البريطانية إميلي سودلو، 26 عامًا، لعملية جراحية غريبة من نوعها؛ إذ تم استئصال ورم من دماغها دون أن تخضع للتخدير.

وعانت إميلي من صداع استمر 13 يومًا، واعتقدت أن الألم ناجم عن إصابتها بنزلة برد، إلا أن تطور حالتها للأسوأ وتلعثمها في الكلام، جعلاها تستشير أخصائيًّا أكد لها وجود ورم في دماغها.


ومع تدهور الحالة ونقلها للمشفى، قيّم الأطباء وضعها بأنها تعاني سكتة دماغية بعد انفجار الورم الدماغي، واقترحوا إجراء عملية بتخديرها موضعيًّا في منطقة الرأس، والوصول إلى الدماغ عبر الفك واستئصال الورم.

واستغرقت العملية 8 ساعات ظلّت خلالها إميلي مستيقظة، حسبما ذكرت «ميرور» البريطانية.

وتمكنت إميلي عقب العملية من التكلم تدريجيًّا بقول مفردات وجمل قصيرة، إلا أن حالة التلعثم أثناء الكلام ظلت مصاحبة لها.
المزيد من المقالات