مسلحون يقتلون قاضيتين بالمحكمة العليا في أفغانستان

مسلحون يقتلون قاضيتين بالمحكمة العليا في أفغانستان

الاثنين ١٨ / ٠١ / ٢٠٢١
قالت الشرطة الأفغانية إن مسلحين مجهولين قتلوا قاضيتين بالمحكمة العليا صباح أمس الأحد، في استمرار لموجة الاغتيالات في كابول ومدن أخرى، بينما يجري ممثلون من الحكومة وحركة طالبان محادثات سلام في قطر.

وأفادت الشرطة بأن القاضيتين اللتين لم يتم الكشف عن هويتهما قتلتا وأصيب سائقهما في هجوم وقع نحو الساعة الثامنة والنصف صباحًا، مضيفة أن قوات الأمن تحقق في القضية.


وكانت القاضيتان في طريقهما إلى مكتبيهما، عندما تم استهدافهما من قبل المسلحين في منطقة الشرطة العاشرة بالمدينة، طبقًا لما ذكره المتحدث.

وكانت قناة «طلوع نيوز» التلفزيونية الأفغانية قد نقلت في وقت سابق أمس عن مصدر بقوات الأمن قوله إن النتائج الأولية تشير إلى أن الموظفتين اللتين قتلتا هما قاضية وموظفة بوزارة التعليم كما أصيب سائق وشخص آخر.

ونفى متحدث باسم طالبان المسؤولية عن الهجوم.

وأصدر الرئيس الأفغاني أشرف غني بيانًا يدين الهجمات التي تشنها حركة طالبان وجماعات مسلحة أخرى على المدنيين.

وقال غني إن «الإرهاب والرعب والجريمة» ليس حلًّا لمشكلة أفغانستان، ودعا طالبان إلى قبول «وقف دائم لإطلاق النار».

وتعرض مسؤولون حكوميون وصحفيون ونشطاء لهجمات في الأشهر القليلة الماضية، مما أثار الذعر خاصة في العاصمة كابول.

ونفت طالبان ضلوعها في بعض الهجمات، لكنها قالت إن مقاتليها سيواصلون «القضاء» على شخصيات حكومية مهمة، لكن ليس الصحفيين أو أفراد المجتمع المدني.

وعقد تصاعد العنف محادثات السلام التي تجري في الدوحة بوساطة أمريكية بينما تسحب واشنطن قواتها.

وتوقعت مصادر من الجانبين ألا تحقق المفاوضات تقدمًا جوهريًّا قبل أن يتولى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن منصبه، ويعلن سياسته المتعلقة بأفغانستان.

وانخفض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان إلى 2500 جندي وهو أدنى مستوى لها هناك منذ عام 2001 وفقًا لما ذكرته وزارة الدفاع الأمريكية يوم الجمعة.
المزيد من المقالات
x