آخرها «قصر السخنة».. المليشيا تواصل تدمير المعالم الأثرية في اليمن

آخرها «قصر السخنة».. المليشيا تواصل تدمير المعالم الأثرية في اليمن

الاثنين ١٨ / ٠١ / ٢٠٢١


أدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني واستنكر بأشد العبارات قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بتدمير قصر السخنة التاريخي بمحافظة الحديدة غربي اليمن.


وقال الوزير الإرياني في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ " أمس: "إن ميليشيا الحوثي دمرت قصر السخنة -الذي يعدّ من أهم المعالم التاريخية والأثرية في المحافظة وقبلة للسياحة العلاجية في اليمن- على الطريقة الداعشية".

وأضاف الإرياني: "إن قيام ميليشيا الحوثي بتدمير قصر السخنة يأتي بعد أن فجرت قلعة ميدي التاريخية وحولت قلعة الكورنيش والمواقع الأثرية في منطقة زبيد وباجل والزيدية والزهرة بالمحافظة إلى أماكن للتدريب وتخزين الأسلحة وثكنات عسكرية ومعتقلات للمناهضين لانقلابها والرافضين لسياساتها العبثية".

وناشد المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وفي مقدمتها منظمة اليونسكو بإدانة التدمير الممنهج والمتعمد الذي تشنه ميليشيا الحوثي للمواقع والمعالم الأثرية والتاريخية في اليمن ومقومات السياحة اليمنية، والتدخل لحمايتها بوصفها جزءا من التراث الإنساني.
المزيد من المقالات
x