«حماية المستهلك» تطالب المياه بتوضيحات جديدة لـ «القراءات التقديرية»

أكدت مواصلة متابعة شكاوى 9 آلاف متضرر

«حماية المستهلك» تطالب المياه بتوضيحات جديدة لـ «القراءات التقديرية»

الاثنين ١٨ / ٠١ / ٢٠٢١
كشف أمين جمعية حماية المستهلك صالح اليوسف، عن آخر تطورات أزمة القراءات التقديرية للمياه، مشيرا إلى أن الجمعية طلبت من شركات المياه توضيحات جديدة تتعلق بنسبة عدادات القراءات التقديرية، إضافة إلى الجلوس مع المتضررين وتسوية فواتيرهم، حال ثبوت الضرر.

تسوية الفواتير


وبخصوص القراءات التقديرية ومدى مخالفتها قال «اليوسف»: نحتاج إلى توضيحات أكبر من شركة المياه بمعنى تقدير الاستهلاك، والشركة لديها بعض المعلومات المهنية والتوضيحية والتي أتمنى أن تشرحها بشكل واف للمستفيدين من خلال وسائل الإعلام، وأن تكون شفافة وواضحة، من خلال توضيح الأعداد التقديرية، والجلوس مع أصحاب الشكاوى، مطالبا الشركة بتعويض المتضررين وتسوية فواتيرهم.

متابعة الشكاوى

وأكد «اليوسف»، وقوف الجمعية مع المستهلكين المتضررين من القراءات التقديرية للمياه، ومتابعة شكاواهم، مقدما، في الوقت ذاته، شكره لوزارة البيئة والمياه والزراعة التي أوضحت الطرق الصحيحة في تقديم الشكاوى كخطوة أولى. وأضاف: إنه في حال استمرار الأزمة بدون حل فسيتم تصعيد الشكوى لمنظم المياه.

استجابة سريعة

وذكر «اليوسف» إنه بعد تصريحات الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية بخصوص القراءات التقديرية لبعض الفواتير أصدرت الجمعية بيانا طلبت فيه توضيح حجم القراءات التقديرية، والاستجابة لشكاوى المستفيدين حول هذا الموضوع، مشيرا إلى أن الشركة تجاوبت مع طلبنا وفي غضون ساعات، تواصلت مع الجمعية بشكل مباشر، وجرى الاتفاق مع الشركة على معالجة كافة الشكاوى التي وردت بشأن هذا الموضوع.

وأشار «اليوسف»، إلى أن الشكاوى في عام 2020 كانت نحو 280 فقط، وعقب إصدرار البيان مباشرة، وصلت 300 شكوى إضافية، واضطررنا للتوسع في ذلك واستقبال كافة الشكاوى بوضع رابط إلكتروني وتوقعنا عدم تجاوز الشكاوى أكثر من 1000 إلا أننا فوجئنا بتجاوز الشكاوى أكثر من 8 آلاف، مما أدى لتعطل الرابط.

منظم المياه

وأضاف: إنه في هذه الأثناء، تواصلت وزارة البيئة والمياه والزراعة مع الجمعية، وأوضحت أنها أطلقت حسابا لـ «منظم المياه»، وهي الجهة المخولة باستقبال الشكاوى وتم التنسيق بتوحيد الجهود بين الجمعية ومنظم المياه ليكون الاستقبال عن طريق الرابط المخصص من الوزارة. وأضاف: طلبنا من الشركة معالجة كافة الشكاوى المرصودة لدى الجمعية والتي تجاوزت 9 آلاف شكوى، ووعدت بمعالجتها.
المزيد من المقالات
x