الاعتقال ينتظره ..  المعارض الروسي "نافالني" يعود إلى موسكو

الاعتقال ينتظره ..  المعارض الروسي "نافالني" يعود إلى موسكو

الاحد ١٧ / ٠١ / ٢٠٢١


يعود المعارض الروسي ألكسي نافالني إلى بلاده بعد أن غادر برلين على رحلة جوية متجهة إلى موسكو، حيث تهدد السلطات الروسية هناك بإلقاء القبض عليه بمجرد وصوله.


ويعود معارض الكرملين إلى بلاده بعد أن أمضى خمسة أشهر في ألمانيا، حيث تلقى علاجا طبيا طارئا، بعد تسممه بغاز الأعصاب نوفيتشوك.

وتجمع حشد من وسائل الإعلام بمطار خارج العاصمة الألمانية قبل رحلة نافالني على متن طائرة تابعة لشركة "بوبيدا" الروسية للطيران التي كان على متنها أيضا أفراد من وسائل الإعلام.

وشاهد مراسل وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نافالني، 44 عاما، وهو يسير بممر المطار ويصعد إلى الطائرة التي أقلعت بعد ذلك بفترة قصيرة.

ويشهد مطار فنوكوفو بالعاصمة الروسية موسكو، حيث وجهته إلى هناك، تواجدا مكثفا من رجال الشرطة منذ مساء يوم السبت، مع اصطفاف حافلات شرطة خارج مبنى المطار.

ومن المتوقع كذلك أن يحتشد أنصار نافالني هناك، حتى على الرغم من أن مكتب الادعاء العام لموسكو حذر من تجمعات غير مصرح بها بالمطار.

وقالت دائرة السجون الفيدرالية الروسية إنها قد تلقي القبض عليه لانتهاكه المزعوم لشروط حكم صدر مع إيقاف التنفيذ، وانتهاكه لفترة خضوعه للمراقبة جراء إدانة سابقة.
المزيد من المقالات
x