بداية جادة لاستمرار رحلة 428 ألف طالب «افتراضيا»

بداية جادة لاستمرار رحلة 428 ألف طالب «افتراضيا»

السبت ١٦ / ٠١ / ٢٠٢١
أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية المكلف د. سامي العتيبي، على الدعم اللا محدود الذي يلقاه قطاع التعليم من قبل حكومتنا الرشيدة - أعزها الله -، بما يضمن تهيئة البيئة المناسبة لأبنائنا الطلبة، مشيرا إلى أن مملكتنا الغالية ممثلةً في وزارة التعليم أثبتت جدارتها في احتواء الجائحة والحدّ من تداعياتها، وبرهنت على قدرتها في تحويل التحديات إلى إنجازات.

وأوصى «العتيبي»، أمس، منسوبي ومنسوبات الميدان التعليمي، ببداية جادّة وجهود مخلصة لتستمر رحلة التعليم وليستفيد طلابنا الذين يُعوّل عليهم الوطن في مسيرته التنموية.


واختتم «العتيبي» رسالته بالشكر والعرفان والتقدير للمعلمين والمعلمات؛ لما يبذلونه من جهود مثمرة، ترجمت حقيقة حرصهم ومهنيتهم وصادق وطنيتهم، متوجهاً في الوقت نفسه بالشكر إلى أولياء الأمور.

وفي السياق ذاته، بين المتحدث الرسمي لتعليم المنطقة سعيد الباحص، وقوف مدير عام التعليم والقيادات التعليمية بقطاعيها البنين والبنات، مبكراً على جاهزية العودة للدراسة افتراضيا عن بعد للفصل الدراسي الثاني.

وأوضح «الباحص»، أن إدارة تعليم المنطقة وبإشراف مباشر من مديرها العام المكلف أنهت استعداداتها مبكراً لاستقبال 428 ألف طالب وطالبة افتراضيا في 1819 مدرسة بإشراف 30 ألف معلم ومعلمة بالمنطقة انطلاقا للفصل الدراسي الثاني، مشيرا إلى تنفيذ 14 مكتبا للتعليم في المنطقة ومدارسها، خطة توزيع الكتب الدراسية على الطلاب وأولياء أمورهم وفقاً للإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية.

وأضاف إنه سيتم إبلاغ أولياء الأمور والطلاب بالمواعيد عبر الرسائل النصية ومنصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمدرسة لاستلام الكتب، ووضعت كل مدرسة ملصقات أرضية تحدد مسارات كل ولي أمر أو طالب مع وضع حواجز لتنظيم طابور الانتظار بما يضمن تباعد كل شخصين بما لا يقل عن مترين، فضلاً عن إلزام منسوبي المدارس والطلاب وأولياء الأمور بارتداء الكمامة طوال الوقت، تزامنا مع فحص الحرارة، ووصولاً لتوفير معقمات الأيدي في مداخل المدرسة وعلى طاولات توزيع الكتب.
المزيد من المقالات
x