القادم أسوأ .. الرئيس الإيراني يحذر من كارثة في إصابات كورونا

القادم أسوأ .. الرئيس الإيراني يحذر من كارثة في إصابات كورونا

السبت ١٦ / ٠١ / ٢٠٢١
• الوفيات تتخطى 56 ألف والإصابات تكسر حاجز 1.3 مليون

• «فورين بوليسي» : كورونا مدمراً للغاية في إيران بسبب تسييس الأزمة


لا يزال فيروس كورونا يضرب بقوة في إيران، وسط تسجيل البلاد في الآونة الأخيرة أعدادا متزايدة يوميا من الوفيات والمصابين، وتحذير الرئيس الإيراني حسن روحاني من احتمال تفشي موجة جديدة من كورونا في البلاد، لتكون بذلك الدول الأسوأ من حيث تفشي الوباء في منطقة الشرق الأوسط.

وارتفعت حصيلة الضحايا الناجمة عن فيروس كورونا في إيران خلال الأسابيع الأخيرة، إذ زادت معدلات الإصابة اليومية بنحو 40 بالمئة ، وتسببت جائحة كورونا في إيران بوفاة أكثر من 56 ألف شخص، في حين وصل عدد المصابين بالفيروس إلى أكثر من 1.3 مليون مصاب ، وهي أعداد مرشحة للزيادة بشكل كبير بعد وصول "كورونا المتحورة" إلى طهران.

وقالت «فورين بوليسي» في تقرير لها إن تفشي كورونا في إيران كان مدمراً للغاية من حيث الحجم والشدة والانتشار ، وذلك لعدة أسباب منها القيادة الحكومية السيئة؛ حيث تعرضت الحكومة الإيرانية لانتقادات شديدة بسبب تسييس استجابتها لفيروس «كورونا»، وفشلها في إعطاء سلطة اتخاذ القرار لخبراء الصحة والعاملين في مجال الرعاية الصحية، كما أنه يقتصر المشهد الإعلامي في إيران إلى حد كبير على نشر الرواية الرسمية للحكومة؛ لأن معظم المنافذ الإعلامية إما تديرها الدولة وإما تخضع لرقابة شديدة.
المزيد من المقالات