الوكالة الأوروبية للأدوية : قراصنة يستهدفون وثائق بلقاحات "كورونا"

الوكالة الأوروبية للأدوية : قراصنة يستهدفون وثائق بلقاحات "كورونا"

السبت ١٦ / ٠١ / ٢٠٢١
ذكرت الوكالة الأوروبية للأدوية، أن هناك قراصنة إلكترونيين سرقوا وثائق خاصة بها وقاموا بالتلاعب بمحتوياتها ونشروها على الإنترنت لضرب ثقة الناس في اللقاحات ضد فيروس "كورونا".

وأضافت الوكالة - في بيان أوردته قناة (الحرة) الأمريكية اليوم السبت، أنه من بين تلك الوثائق رسائل بريد إلكتروني داخلية تعود إلى نوفمبر الماضي حول مسار تقييم اللقاحات.. موضحة أن بعض تلك الرسائل تلاعب بها المُنفّذون (القراصنة) قبل نشرها لتقويض الثقة في اللقاحات.


وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية قد أعلنت في ديسمبر الماضي تعرضها لهجوم إلكتروني خوّل لمنفذيه النفاذ بشكل غير قانوني إلى معلومات حول لقاحي (فايزر-بيونتيك) و(موديرنا).

وأظهرت التحقيقات الجارية أن "بعض الوثائق المرتبطة بالعلاجات واللقاحات ضد (كوفيد - 19) التي حصلوا عليها بشكل غير قانوني سربت على الإنترنت".
المزيد من المقالات