العويس ولجنة الانضباط!!

العويس ولجنة الانضباط!!

سأنطلق في زاويتي الأسبوعية بطرح التباين الحاصل في قرارات لجنة الانضباط من موسم لموسم ومن فريق إلى فريق، من دوري كإعلامي وكاتب صحفي يناقش ويحلل ويفسر ويطرح معلومة دامغة ويختلف في حدود اللياقة واللباقة.. وهذا أحد أهم الأدوار التي نقدمها كإعلام بعيداً عن من امتهن الدور الآخر للعشاق في المدرجات..

لم تكن حادثة اعتراض محمد العويس على المسؤول لمجرد الاعتراض.. بل حضر الاعتراض لأن المتهكم (مسؤول) على حسب البروتكول الطبي لوزارة الصحة وتنظيم رابطة الدوري السعودي للمحترفين بتسجيل كافة الأسماء المسموح بها لكل مجلس إدارة أثناء لقاءاته.


كان الاعتراض لحدوث ألفاظ نابية وسلوك مشين من مدرج القادسية، ولأن الفعل هو المعني بالعقوبة وفق لائحة وقرارات لجنة الحكام.. فقد ازداد الأمر سوءًا بعدم الاستماع للعويس وكذلك عدم ردع المسؤول القدساوي..

يقول عالم الفيزياء في نظريته الشهيرة المعنية بردة الفعل (لكل فعل ردة فعل مساوية له في المقدار معاكسة له في الاتجاه).. وأترك لكم بقية تفاصيل النظرية.

سأنتقل إلى ملف آخر لعلي أجد الإجابة طالما أنني بعيد عن الاتهامات والتندر.. وهو تساؤل آخر؟ فما المعايير التي يتم بها رفع التقرير من مراقب المباراة؟ وما دوره أمام اللاعب والمسؤول؟ وما دوره وقت الحادثة أثناء المباراة وبعدها؟

لعلي أجيب على جزء مهم جداً دائماً ما أتطرق إليه في الإعلام من أجل بيئة أجمل وأفضل عطاءً وأداءً وتتلخص في عنصرين أساسيين هما (التفرغ والتخصص) بعيدًا عن الهواية والعمل التطوعي الذي أصبح شماعة بعض المسؤولين.

ما زلت أواصل التساؤل: ماذا كانت تعمل لجنة الحكام تجاه ما يحدث أمام الملايين من المشاهدين في الخليج والوطن العربي وجماهير الدوري في كل أنحاء العالم؟

التباين في القرارات لا يخدم الدوري أبداً، فهناك حالات مشابهة تمامًا لم تأخذ ضدها مثل هذه العقوبة، وربما كانت أكبر وأبشع منها.. فعلينا أن ندرك أن التغيير المستمر لهذه اللجان هو ما أوصلها لهذا المستوى الهزيل من تطبيق اللائحة وإصدار الأحكام الصحيحة.. وما زلت أنتظر الإجابة المقنعة لهذا التباين حتى نوضح لأنفسنا وللجمهور العاشق أيًا كان لونه هذه المسألة لأنها ستحدث في جميع الجولات وستعاني منها معظم الأندية.. بالنهاية من المستفيد..

ولمن رحلوا:

أسكن القلب..

ما به إلا حنانك

وحبك وذكراك..

وفي قلوبكم نلتقي..

@hsasmg1
المزيد من المقالات