نجاح جوانكا.. يبدل قرار الإدارة

صناع القرار كانوا بصدد إعارة الأرجنتيني في الانتقالات الشتوية

نجاح جوانكا.. يبدل قرار الإدارة

الجمعة ١٥ / ٠١ / ٢٠٢١
لم يكن تألق فريق الشباب هذا الموسم، واحتلاله المركز الثاني بعد مرور 13 جولة، نظير الصدفة، فالعمل الذي أدته إدارة الليث الأبيض على مستوى التدعيمات يستحق الثناء.

ولكن ربما خروج الفريق من البطولة العربية أمام الاتحاد، أربك الحسابات وتسبب في الإطاحة بالمدرب، ولكن خليفته المؤقت يقدم أداءً رائعًا.. فهل يفوز بثقة إدارة الشباب؟.


الكرة الجميلة التي يقدمها الشباب هذا الموسم تعود لعدة عوامل ولكن ربما يحتاج النادي للمخاطرة ومنح الثقة لكارلوس هرنانديز، من أجل تحقيق النجاح المنشود في نهاية الموسم.

ميركاتو قوي

وعقدت إدارة الشباب عدة صفقات قوية، رفعت من مستوى الفريق بشكل ملفت مثل استقدام الأرجنتيني إيفر بانيجا، والبرتغالي فابيو مارتينيز، ونواف العابد.

بانيجا الذي انضم إلى الشباب قادمًا من إشبيلية الإسباني، بعد تتويجه بالسوبر الأوروبي، يعد خامس أكثر لاعب إكمالاً للمراوغات الناجحة في الدوري الإسباني بواقع (465) مراوغة ناجحة في العقد الأخير.

وسجل الثلاثي السالف ذكره 7 أهداف من أصل 22 هدفًا سجلها الفريق هذا الموسم ببطولة الدوري.

تألق جوانكا

يقدم لاعب الوسط الأرجنتيني كريستيان جوانكا، أفضل مستوياته بعد تولي كارلوس هرنانديز، تدريب الفريق خلفًا لبيدرو كايشينيا، الذي أُقيل من منصبه بعد الخروج من كأس محمد السادس للأندية الأبطال.

ويتصدر جوانكا قائمة هدافي الشباب بالدوري برصيد 6 أهداف، وبدا أكثر تأثيرًا على أرضية الملعب مع هيرنانديز.

وقال هرنانديز، عن ذلك: «منحت جوانكا الثقة، أنه يلعب في مركزه المفضل داخل الملعب».

من جهته، أثنى جوانكا على أداء المدرب، موضحًا: «المدرب منحني الثقة، وطريقته جعلت الفريق يلعب براحة، لقد قال لنا (استمتعوا)».

ووفقًا لمصادرنا، فإن إدارة الشباب كانت تنوي إعارة جوانكا لأحد أندية دوري المحترفين خلال فترة الانتقالات الشتوية، ولكنها تراجعت عن ذلك بعد تألق اللاعب مع قدوم المدرب الإسباني.

حاضر مبشر ولكن!

لا شك تعيش إدارة نادي الشباب في حيرة حاليًا، بسبب الأداء والنتائج الرائعة التي يقدمها الفريق مع هرنانديز.

ودرست إدارة النادي ملفات عدد من المدربين للتعاقد مع أحدهم عندما كانت تنظر إلى هرنانديز كمدرب مؤقت.

ويبدو أن إدارة الشباب في طريقها لمنح هرنانديز الثقة، خاصة أنها لم تستقر على اسم معين بعد إقالة كايشينيا.

وقال هرنانديز عن مستقبله: «أنا لا أهتم بما هو قادم، أنا أقوم بواجباتي بشكل يومي، ولا أفكر بالبقاء في منصب مدرب الفريق الأول أو العودة لتدريب فئة الشباب، المهم أنني متواجد مع الفريق».
المزيد من المقالات
x