سولشاير يحلم بإعادة الأمجاد!

بعد تصدره البريميرليج لأول مرة منذ 2013..

سولشاير يحلم بإعادة الأمجاد!

الجمعة ١٥ / ٠١ / ٢٠٢١
مرت ثماني سنوات منذ اعتلى مانشستر يونايتد قمة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في هذه المرحلة من الموسم وبينما يبتعد المدرب أولي جونار سولشاير عن كل أشكال النشوة، فمن الواضح أنه نجح في تجاوز الصعوبات مع فريقه.

وبفوزه 1- 0 على مضيفه بيرنلي الثلاثاء الماضي، وهو انتصار تحقق في أجواء متجمدة وأمام منافس قوي بدنيا، ابتعد يونايتد بثلاث نقاط في صدارة الترتيب قبل مواجهته ضد ليفربول حامل اللقب بستاد أنفيلد غدًا الأحد.


وكان السير أليكس فيرجسون ما زال مدربا ليونايتد عندما تصدر الترتيب في موسم 2012/ 2013، الذي كان الأخير له مع النادي، مضى يونايتد ليحرز اللقب.

وما إذا كان فريق سولشاير قادرًا على تحقيق مثل هذا الإنجاز هو أمر يظل كثيرون يشككون فيه - ومن المفترض أن تعطينا مباراة الأحد نبذة عن حظوظه - لكن مجرد الوجود في سباق اللقب أمر يتجاوز التوقعات.

وشعر قليلون بأن يونايتد مستعد لمنافسة ليفربول ومانشستر سيتي على قمة الترتيب في بداية الموسم وأثارت البداية السيئة للموسم تساؤلات حول سولشاير نفسه وما إذا كان الرجل المناسب لهذه الوظيفة.

وبعد هزيمته على أرضه أمام كريستال بالاس في الجولة الافتتاحية، خسر يونايتد 6-1 أمام توتنهام هوتسبير في مباراته التالية بملعبه.

وتعادل يونايتد بدون أهداف مع تشيلسي بستاد أولد ترافورد ثم قدم أداء سيئا آخر بملعبه في خسارته 1-0 أمام آرسنال في أول نوفمبر، لكن منذ ذلك الحين حصد يونايتد 29 نقطة من أصل 33 وبعد أن حقق سبعة انتصارات في ثماني مباريات خارج الديار هذا الموسم، نجح فريق سولشاير أخيرا في الوصول لثبات المستوى الذي كان يحتاجه للمنافسة.

المزيد من المقالات
x