عاجل

واشنطن ترفض التراجع عن تصنيف الحوثي «إرهابية»

أدرجت «داعش وحسم» بالقائمة السوداء

واشنطن ترفض التراجع عن تصنيف الحوثي «إرهابية»

رفضت الولايات المتحدة التراجع عن تصنيف ميليشيات الحوثي المدعومة من النظام الإيراني «منظمة إرهابية»، فيما أدرجت وزارة الخزانة الأمريكية، فرع تنظيم داعش في سيناء وحركة مرتبطة بتنظيم الإخوان، على قائمة الإرهاب العالمي.

وأعلنت واشنطن أمس الجمعة رفض طلب من الأمم المتحدة بالتراجع عن تصنيف ميليشيات الحوثي تنظيمًا إرهابيًّا، مشددة على تمسكها بقرارها مع وضع آليات تخفف من تأثير هذا التصنيف في الوضع الإنساني باليمن.


وقال مندوب الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة لمجلس الأمن الدولي ريتشارد ميلس: إن بلاده اطلعت على التحذيرات المتعلقة بالتداعيات الإنسانية لقرارها بشأن ميليشيات الحوثي، وسوف تتخذ إجراءات لتيسير وصول المساعدات الإنسانية والواردات التجارية إلى اليمن، وأضاف: نعتقد أن هذه الخطوة هي الحركة الصحيحة التي يجب اتباعها لإرسال الإشارة الصحيحة إذا أردنا للمسار السياسي أن يتقدم إلى الأمام.

مزاعم وادعاءات

وطالب العديد من المسؤولين في الأمم المتحدة الخميس واشنطن بالتراجع عن قرارها الذي وفقًا لمزاعمهم قد يؤدي إلى تدهور خطير في الأوضاع الإنسانية في اليمن، بما في ذلك إمكانية وقوع مجاعة غير مسبوقة.

وتصف الأمم المتحدة الأوضاع في اليمن بأنها أكبر أزمة إنسانية في العالم، إذ يحتاج 80% من سكانها إلى المساعدات.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت مساء الأحد الماضي، عزمها تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية، وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو: إن تصنيف الحوثي جماعة إرهابية يأتي للتصدي لسلوك إيران الخبيث في المنطقة، كاشفًا بدء سريان القرار الأمريكي في 19 يناير الجاري، وهو اليوم الأخير لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

وكانت الخارجية الأمريكية أعلنت إدارج ثلاثة من قادة الميليشيات اليمنية على قائمة الإرهابيين الدوليين وهم عبدالملك الحوثي وعبدالخالق بدر الدين الحوثي وعبدالله يحيى الحكيم.

من جهته، قال وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك إن حكومته ترحب بقرار الولايات المتحدة.

داعش وحسم

على صعيد متصل، قالت وزارة الخزانة الأمريكية على موقعها الرسمي: إنه تم تصنيف ما تسمى جماعة «أنصار بيت المقدس» المرتبطة بتنظيم داعش في شمال سيناء شرق مصر ضمن قوائم الإرهاب.

وذكر موقع الوزارة الأمريكية: إن الولايات المتحدة صنفت أيضًا «حركة سواعد مصر» المعروفة اختصارًا بكلمة «حسم» ضمن قوائم الإرهاب، وشمل التصنيف أيضًا شخصيات مرتبطة بالتنظيم، أبرزها: المصري علاء السماحي الذي يعتقد أنه مؤسس للحركة، وقيادي آخر يدعى يحيى موسى، والاثنان يقيمان في تركيا.

وظهرت «حسم» التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية في 2014 وتبنت هجمات إرهابية في القاهرة، أبرزها مقتل 20 شخصًا في انفجار سيارة مفخخة في أغسطس 2019، ومحاولة اغتيال مفتي مصر السابق علي جمعة، والنائب العام المساعد، ووثقت الحركة هجماتها الإرهابية بمجموعة من الصور ومقاطع الفيديو ونشرتها على صفحاتها.

وتضم الحركة خلايا عنقودية، وتم القبض على المئات من أعضائها، وأحيل 304 من عناصرها إلى النيابة العسكرية لاتهامهم بارتكاب 14 جريمة إرهابية.
المزيد من المقالات